صلاح محمد علي

صدرت قبل أيام عن دار مدارات للنشر والتوزيع رواية للكاتب جمال محمد إبراهيم عن معاوية محمد نور1941- 1909 ) م ) بعنوان ( نور : تداعي الكهرمان ) قال جمال عنها " هذا عمل روائي عن سيرة الأديب السوداني الراحل مقتبس من وقائع حياته بممازجة مع مقتضيات التخييل الروائي دون مفارقة للوقائع الرئيسية في حياته ."

هذه سطور عنت لي بعد انطباع قوي سيطر عليّ إثر الاستماع إلى حديث الشاعر والصحافي و ضابط القوات المسلحة المرحوم عوض أحمد خليفة الذي غيّبه الموت صباح الخميس 24 الماضي وذلك بعد مشاهدتي للحلقة المعادة من المقابلة التي كان قد أجراها معه الأستاذ عمر الجزلي في وقت سابق ضمن برنامجه الشهير ( أسماء في حياتنا ). وهي بالطبع

وُلد بدر شاكر السيّاب سنة 1926م في قرية جيكور، وهي قرية صغيرة تابعة لقضــاء ( أبي الخصيب ) في محافظة البصرة، لا يزيد عدد سكانها آنذاك على (500) نسمة، واسمها مأخوذ في الأصل من الفارسية من لفظة (جوي كور) أي (الجدول الأعمى)، وتُحدّثنا كتب التاريخ

هذه مقالة تحوي معلومات أولية عن رسالة الغفران القصد منها التعريف بالرسالة للقارئ غير المتخصص و قد أعتمدت فيها - بجانب مصادر أخرى - على طبعة دار المعارف المصرية الحادية عشرة الصادرة عام 2008 م بتحقيق و شرح الدكتورة عائشة عبد الرحمن