المجلس العسكرى اعلن عن اجراء تحقيق مع القوه العسكريه التى قامت بفض الاعتصام وانه حصل على ادله ضد عدد من منسوبى القوات المسلحه وسيقدم البعض من الذين فضوا الاعتصام من العسكريين للمحاكمه وان المجلس العسكرى لم يكن لديه رغبه فى فض الاعتصام اى ان القوه التى فضت الاعتصام تصرفت لوحدها وفضت الاعتصام امام القياده (الجزيره)

وبعد ان ثبت امام العالم ان المجلس العسكرى كذاب هاهو المجلس العسكرى يثبت لنا انه جبان كمان فهو يريد ان يتملص من فض الاعتصام ويتملص منه ليضحى ببعض الجنود ...... !! هل هؤلاء قاده عسكريين وفرقاء كمان وفى الجيش السودانى؟ !!! عرفنا القائد العسكرى يضحى بنفسه ويتحمل المسئوليه هذا فى كل العالم وشاهدنا القائد العسكرى عندما يخطىء احد جنوده يتحمل المسئوليه ويستقيل والبعض يضرب نفسه رصاص اذا تسبب الخطأ فى سقوط ضحايا ولكن لم نسمع فى حياتنا بقاده عسكريين كضابين مثل ناس المجلس العسكرى وجبناء لدرجة التضحيه بجنودهم من اجل انقاذ انفسهم يامجلس ياعسكرى انتم قلتم بفخر انكم أمرتم بفض الاعتصام وبررتم ذلك بان هناك ممارسات لا اخلاقيه ولا دينيه فى ساحات الاعتصام ورايت بعينى ان درجة الانحطاط بلغت بكم حد عرض ملابس داخليه لنساء سودانيات (ليراها العالم ) لتثبتوا ان ساحة الاعتصام كانت عباره عن ساحة دعاره ومخدرات وهناك ممارسات جنسيه كانت تجرى فى ساحة الاعتصام وعرضتم بعض الشبان والشابات مخدرين ويغنون ويرقصون فى الساحه (رايته فى قناة السودان الرسميه )
وسمع العالم كله الفريق كباشى وهو يقول ان ساحة الاعتصام اصبحت خطر على امن المواطنين ...... من امر بنشر هذه الأوساخ فى قناة السودان الرسميه غيركم يامجلس العسكرى ؟ الان بعد ان اصبحت جريمة فض الاعتصام ستصل بكم كمتهمين فى محكمة الجنايات الدوليه وان مساعد وزير الخارجيه الامريكى فى طريقه للسودان بداتم التملص منها فى وضح النهار عيب ياقادة القوات المسلحه السودانيه عيب ان يسجل فى تاريخ القوات المسلحه المشرف ان قادتها وبرتبة فرقاء وصلوا لهذا الحد من الانحطاط كان اشرف لكم الانتحار من هذا العار


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.