تاج السر عثمان بابو

مقدمة: كان من المفترض اكمال ونشر هذه الدراسة بمناسبة الذكري المئوية للشاعر في ديسمبر عام 2018 ، لكن أحداث ثورة ديسمبر حالت دون ذلك ، فركزت جل اهتمامي علي المشاركة والتوثيق والكتابة حولها. الشاعر الغنائي عبد الرحمن الريح معروف ، وكُتب عنه الكثير ، من رواد الحركة الفنية في السودان، ويعتبره البعض آخر شعراء الحقيبة ، 

المقصود باتفاقية فبراير 1953 هي اتفاقية الحكم الذاتي بين الحكومة المصرية والبريطانية بشأن الحكم الذاتي وتقرير المصير ، التي وقع عن الحكومة المصرية لواء أ.ح محمد نجيب ، وعن حكومة بريطانيا رالف استيفنسون ، وتسمي أيضا اتفاقية "نجيب - استيفسن". 

نستند في هذه الدراسة علي الكتاب الذي أصدره حمزة الملك طمبل بعنوان " الأدب السوداني وما يجب أن يكون عليه ، ومعه ديوانه " ديوان الطبيعة"، وضم في ثناياه عددا من المقالات النقدية ، كان الشاعر والناقد حمزة يوالي كتابتها في جريدة " الحضارة " عام 1927 ، الطبعة الأولي من الكتاب كانت عام عام 1927 " القاهرة" ، والطبعة الثانية 1972 

جاءت مواكب 30 يونيو و13 يوليو وساحة "الحرية" هادرة ، أكدت أن جذوة الثورة متقدة ، و لا بديل غير تسليم السلطة للمدنيين ، والفصاص للشهداء من مرتكبي مجزرة فض الاعتصام ، وتكوين لجنة التحقيق المستقلة الدولية ، والسير بالثورة حتى تحقيق أهدافها في : - قيام دولة المواطنة الدولة المدنية الديمقراطية التي تكرّس حكم القانون واستقلال 

نودع الزميل المناضل يوسف حسين الذي رحل عن دنيانا صباح الخميس 4 يوليو 2019م بعد حياة حافلة ومفعمة بالنضال ونكران الذات من اجل الحزب والوطن ورفعة شعبنا. بمزيد من الحزن والأسى. كرّس المناضل يوسف حياته بثبات وعزيمة لا تلين لها قناة، من اجل الحزب والوطن، وظل ثابتا وراسخا رغم العواصف وتقلبات الحالة عنيفها وناعمها