يوجد هنا المزيد من المقالات

جل ما يصبو إليه الشعب في الحكومة الأنتقالية تحقيق سيادة حكم القانون علي الجميع بالسوية دون تاثيرات سياسية علي اي قضية مطروحة امام القضاء، لكن هذا لايمنع الراي العام من تداول وأدانة انتهاكات حقوق الإنسان، بل يعتبر هذا المسلك من الوسائل الصحاح في خلق وعي رشيد يعين