نعم نحن معشر السودانيين بالداخل وبالمهجر لا نحسن الاصغاء ونضيق ذرعا بالانضباط في المنتديات واللقاءات ونريد أن نتحدث جميعا في وقت واحد وحديثنا دائما يأت خبط عشواء من غير وزن او قافية ونلت ونعجن في أمر هين حتي نحوله ملاحم ومعلقات .
لابد أن نجد العذر لأهلنا الطيبين بني السودان الحبيب فالذي اوصلهم لهذا الحال من الجدل العقيم واللف والدوران والتوهان والغرق في شبر مية هو تدني التعليم وفقدان القدوة والمثال وفوق كل ذلك وصول الجهلاء الي مقاليد الأمور وتحكر الحاكم الديكتاتور علي أريكة السياسة والإدارة يتحكم ويتخبط بما يحلو له وهنالك من البطانة من تقول له احسنت وتخلع عليه ارفع الألقاب حتي بصدق المسكين وينوم في العسل إلي أن يقع مخلوعا من الكرسي حزينا كاسف البال .
لاحظوا تصرفات حمدوك أمام الشعب دائما تجده في قمة الادب والتواضع والأخلاق الرفيعة والإبتسامة والجدية بزينان وجهه الصريح الواضح والرغبة الصادقة في خدمة الوطن .
أن حمدوك هو القائد المعلم القدوة والمثال الذي بحثنا عنه طويلا هذا رجل يعمل بعلمه وعقله وتجربته ولا يبحث عن جاه أو سلطان فهو بسيط تربي علي البساطة ويحفظ للوطن دينا يريد أن يرده إليه فهلا ساعدناه بالعمل الدؤوب والصمت النبيل والبعد من التناحر والتشاكس .

حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي .

منسوتا أمريكا .

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.