عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

( 1 )
معلوم بالضرورة أن كل تاجر(دعك من وطنيته أو شرفه أو نزاهته) هو بالضرورة يحب وطنه .لكن الشئ المؤكد.انه اكثر حبا.لمافى يد أو جيب المواطن.! واحيانا يمتد هذا الحب الى مافى ايدى أهله وأقربائه..ومثل هذا الحب.من طرف واحد..هو حب قاتل للمواطن..
(2)
السياسة هى علم ..تدرس عبره ما تحتاج إليه وما لا تحتاج إليه.. وبداية
(السيمستر) دراسة ما لا تحتاج إليه. حتى تصل إلى مرحلة ماتحتاج إليه..ولكن غالبية السياسيين.المخصرمين الذى أدركوا عصر هتلر وموسلينى..اكتفوا فقط بدراسة ما لا يحتاجون إليه الناس..من ثرثرة مترامية الأطراف.ومن وعود براقة.وامانى سراب.اما مايحتاجه الناس لتسيير أمور معاشهم وحياتهم اليومية..فليبحثوا عنه بعيدا عن السياسيين...وويل لكل سياسى.قدوته ذلك الغول الأحمق.الذى أراد أن ينش الذباب عن وجه صاحبه..فضربه على وجهه فقتله!!!
(3)
حقيقه لا مجاز .واقعا لا خيال..رأى العين .لا خبر فى رسالة قصيرة.أصبح استاد الهلال السوداني (بعد جائحة كورونا) أصبح مقبرة حقيقه..لا مفخرة.. فنظرة واحدة لحال الاستاد تغنى عن ألف مقال..بل للأمانة وللتاريخ والتدبير المنزلي! فإنه مقبرة سيئة السمعة والصيت والذكر.لان هناك(محليا وخارجيا) مقابر ((تفتح النفس للموت !)لانها مقابر يهتم بها القائمين على أمرها خير قيام.فمتى يقوم أصحاب الشأن الهلالى.بالقاء نظرة على المقبرة .وعودتها الى مفخرة؟ولا بأس من الاستعانة باصحاب الخبرة من ناس حسن الخاتمه!!
(4)
ما قلنا ليك أن هيئة الدفاع (اللوبى الكيزانى والمتكوزن الذى يسعى لتطويل ومط جلسات محاكمة المتهمين بانقلاب يونيو ١٩٨٩) لها مطالب مثل مطالب محمود ود الداية .. طلبات غريبه وعجيبة.لا تريد ان نخوض فيها.لانها أمام المحكمة الموقرة..ولكن اغرب طلب طلبه ذلك اللوبى الكيزانى والمتكوزن..وانا هنا لا اقصد طلبهم من الداخلية بإلغاء قرار لبس وارتداء المخلوع والسجين الإدارى.عمر البشير لزى السجن..عليكم الله جيبوا ليهو اجمل جلابية عندو ومعاها العمة والشال.المطرز بالشجرة الملعونة فى السودان.شجرة حزب المؤتمر الوطني البائد..
وكمان ماتنسوا تجيبو ليهو مايك واورغن.و واحد من المطريين التابعين للحزب البائد.(ناس هيع) حتى لا ينسى البشير هوايته المفضلة (الرقيص)ولكن ليس هذا بالطلب الغريب..ولكن الطلب الغريب (والذى لانعرف كيف يأتى من أناس كنا نحسبهم من جهابذة القانون ومن فطاحلة المحاميين)؟وطلبهم يتعلق بايقاف السير في إجراءات القضية.لانها قديمة.سقطت بالتقادم . بالله شوف.جنس هذا الطلب.؟فاذا كان الجاهل.لا يعرف أن جريمة القتل لا تسقط عن القاتل بالتقادم (يعنى مرت عليها سنوات)فالوبل له مرة واحدة. أما إذا كان عالماً.ان تلك الجرائم لا تسقط بالتقادم.فالويل له سبع مرات!!وهولاء يريدون أن يخدعوا الشعب ولكن هو خادعهم.(غايتو)ذهبت هموم حرت في اسمائها وأتت هموم مالهن اسماء! أخشى أن يكون طلب اللوبى الكيزانى والمتكوزن.الفادم.هو الافراج الفوري عن المخلوع.واعادت كل صلاحيته .التى اغتصبتها منهم ثورة ديسمبر.وتعويضه عن كل مالحق به من اضرار مالية ونفسيةا!!