عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

 

(1)

ملعونة تلك الهزائم.التى جعلت أصحاب المشروع الحضارى الهالك.ومعه المشروع الخالف.يولولون.يصرخون.يتباكون.يرعدون ولا يمطرون.ويطلون عبر الفضائيات اياها.(يتسولون )مسيرة او مظاهرة.يدعون فيها الناس للخروج ضد ثورة ديسمبر المباركة.وضد الحكومة المدنية الانتقالية.التى دائما وابدا مايصفوها.بقبيح العبارات والكلمات.وبالطبع والتطبع هم سادات وفطاحلة لغة السب والستم والقذف.والتجريح والتجريم(يعنى هم ح يشتروه.)فهى عاداتهم وتقالديهم.التى تربوا وساروا عليها.وإذا اردت ان تعرف الزاهد فى الحكم.من الاخر العاجز عن العودة الى كرسى الحكم.فانظر دون تمعن.الى صور اولئك الداعيين والمحرضين والقائمين بامر تلك المسيرات والتظاهرات.والمطالبين باقامة شرع الله.وكأننا وطوال ثلاثة عقود.كانت تحكمنا دولة الخلافة الاسلامية الراشدة وخليفتها المخلوع البشير!!وامثال هولاء الشيوخ او الخيوش(ايهم اقرب اليك فهما او نفعا)يحتاجون وبشدة الى كورسات مكثفة ودروس تقوية فى مادة التربية الوطنية.
وفى حب الوطن.الذى يجب ان يكون مقدما ويعلو.على حب حزب المؤتمر الوطنى البائد!
واليوم مهما كان خريف هذا العام 2020مبشرا.وامطاره فوق المعدل.وان الحكومة وفرت (هذا مالم يحدث بالصورة المثلى او الافضل)له كل متطلبات العملية الزراعية.
فان الشجرة الملعونة فى السودان.شجرة المؤتمر الوطنى.لن تؤرق.ولن تعود لها الحياة من جديد.باذن الله.ومادام الشارع هو الفيصل والحكم.وأسوأ الناس العلماء إذا فسدوا.
(2)
فى احدى مقاطع اليوتيوب.يُفاخر ويُباهى الرئيس السودانى المخلوع المشير عمر حسن البشير.ودعونا نتوقف قليلا.عند رتبة المشير.فيروى ان الفيلد مارشال.او المشير البريطانى مونتغمرى.غضب غاية الغضب.عندما سمع بان هناك عسكرى افروعربى...تم منحه رتية المشير.ووقف مونتغمرى يسال.عن الحروب التى خاضها ذلك المشير؟وعن الاوسمة والنياشين التى إستحقها؟وعن الدورات والتدريبات التى قام بها.؟وأستغرب مونتغمرى.
وأستهجن ان رتبة المشير.صارت توزع مجانا على كل من هب ودب..
ودعك من غضب وأستغراب وإستهجان مونتغمرى.الذى ربما كان له الحق فى ذلك باعتباره خاض من الحروب ونال من الاوسمة والنياشين الكثير.ودعونا نعود لمشيرنا(السياسى)المخلوع عمر البشير.فهو يُفاخر ويًباهى.أنه أبن عامل بسيط(مامشكلة)غالبية ابناء الشعب السودانى.أبائهم كانوا عمال بسيطين.وانه كان يوفر من مصروفه اليومى بعض المال.وإشترى بها عجلة.ليذهب بها للمدرسة(مامشكلة)غالبية ابناء العمال.فى عطبرة كمثال.
كانوا.يفعلون ذات الشئ (ياشاطر)!!ولكن المشكلة ان العجلة التى إشتراها المشير السياسى.المخلوع البشير.وبعد ثلاثة عقود من توليه الحكم.تحولت العجلة الى طائرة!!أنت حاوى ونحنا ماعارفين؟ياخى.ان اشهر حزبين فى امريكا.لا يملك اى حزب منها ولو طائرة (رش)!!والله ان حزب المخلوع البشير.حزب متفرد فى كل شئ.حتى فى فساده.او كما قال احد ابزر قياداته الاسلامية الدكتور الراحل الطيب زين العابدين..ان فسادهم لم يشاهده فى زمن المحتل الاجنبى.ولا فى عهد الحكومات العسكرية.ولا فى عهد الحكومات الديمقراطية.وبرغم هذه الشهادة لوجه الله.من قبل ذلك القيادى التاريخى بالحركة الاسلامية.فقد شاهدنا العجب العجاب.وان احد المتهمين بانقلاب 30يونيو1989م.شاهدنا (كنفوى) من المحاميين يهب للدفاع عنه.!!الحمدلله.حضرنا زمان يتطوع المحاميين.للدافع عن الفساد والفاسدين.
وأسوأ المحامين المحامين المدافعين عن الباطل.المعرضين عن الحق.ووالله ان الحزب البائد.ماترك من الفساد شيئا..
/////////////////