لقد اوغل معظمنا في الامساك بخناق بعضنا نتبادل الخشن من اللفظ والجارح من الكلمات لا نبالي ولا نعذر في اننا كلنا في الهم شرق !
حمدوك تتناوشه عراقيل بعدد الرمل والحصي وعلي راسها تركة ثقيلة خلفها العهد البائد تحتاج الي سنيين عددا لابطال مفعولها الخبيث .
نجحت الثورة وشهد بذلك العالم بل اصابه الذهول والاعجاب بالتغيير الذي جاء بعد مخاض عسير تعجز عنه الجبال الراسيات ، وبدلا من ان نكون يدا واحدة ونؤجل مطالبنا هرعنا باشداق مشرعة نريد الكيك والجاتوهات من خزينة نهبت وبني تحتية دمرت ونفوس بعضها جري وراء جزرة واخري دجنت بالعصا .
حتي نخرج من دوامة الاسي والحزن ودوائر الاحباط دعونا نوقع ميثاق شرف واخلاق بان نترك السلبيات جانبا ولا نبرزها قولا اوفعلا وان نسلط الضوء علي الايجابيات .
جميل ان تتجه كتائب من القوات المسلحة الي شرق النيل تحمل المعينات من مؤن واغذية وخيام تصحبها الاليات لتصريف مياه السيول وتمهيد الارض من جديد لسكن امن مريح .
يتعرض في هذه الايام السيد الصادق المهدي لهجمة مضرية والرجل مهما اختلفنا معه فهو عاشق للديمقراطية ولم يترفع يوما عن النقد ولم يعلق معارضا في اعواد المشانق وما عرف عنه فساد ورائه متاح وكتبه تملا الساحات والرحب .
بلدنا تعج بالطرق الصوفية وهم قوم من الاطهار الزهاد يحترمون بعضهم بعضا يعيشون كاسرة واحدة متماسكة في سلام وطمانينة لا يعكر صفوهم شئ وقد اعطوا البلاد سمتها الوقور والسلمية المدهشة والتفرد في احترام الغير بكل تواضع وكرم وادب جم .
الانقاذ كعادتها في نشر الخراب لم تترك القبائل ولا الطرق الصوفية وحاولت واجتهدت في بث سمومها لكنها لم تنجح الا قليلا .
نحن الان في سنة اولي ديمقراطية حصلنا عليها بعد دماء وعرق ودموع من نظام باطش يعتبر ابناء الوطن اعداء يجادلهم بالسيف ، ومع اعداء الوطن الحقيقين يتحول الي اذل من الصراصير .
اوروبا المسيحية حاربت بعضها بعضا لقرون واحتاجت الديمقراطية عندهم لعقود لتكون راجحة وراسخة .
ونحن او البعض منا يريد من حمدوك ان يعيد البلاد الي سيرتها الاولي حالا وتوا وبعصا سحرية .
البلاد ينتظرها عمل دؤوب من الجميع ومن عنده نقد او مذمة لحمدوك فاليوفره لما بعد الحصاد .

حمدالنيل فضل النولي عبد الرحمن قرشي .

منسوتا امريكا .
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.