نداء مهم ومفتوح وعاجل الى السيد
((عبد الله حمدوك)) رئيس الوزراء المحترم
مشروع دولة المطار وبوابة الاستثمار

ظلت مطارات السودان لعشرات السنين لا تؤدى دورها الكامل فى نهضة الاقاليم وعليه لن ولن تكتمل التنميه والاستثمارفى السودان كافه عبرهذه المطارات الحاليه المكبله والتى تعمل بعقليه لم تعدل منذ الاستقلال وقد كتبت فى ذلك سابقا منبها شتى المسؤولين ولم يستمعوا فاليوم ان للاحلام ان تتحقق فخاطبت منبر(سودان نكستجن) بالمهجر بخطة التغيير اللازمه وموضحا كيف ان المطارات بخلفية اقاليمها المتعددة الثروه يمكن ان تدفع بالاقتصاد السودانى من جوانب عده لاتسعها هذه العجاله اذا ما اوكلنا رعايتها المباشره الى الولايات.وما مشروع التغييرالا وتنميه وطنيه مستحقه كانت الاقاليم محرومه منها لغياب الرؤيا الناجعه لدى الحكومات السابقه .

كيفية تحقيق الهدف بايجاز:
1-- توكل مهام التغييرالى لجنة تسييرمستقله بسند قانونى من تسعة خبراء طيران مدنى اكفاء لم يعرف لاحدهم انه اخل باداب المهنه

2--الخبرات تضم: 1 - المطارات العالميه 2-هندسة وخدمة الملاحه الجويه والمراقبه 3 الطيران التجارى 4-هندسة الطيران
وصيانة الطائرات 5- الارصاد الجوى

3-- للجنه ان تنجز المهمه فى مدة اقصاها اربعة وعشرين شهر

4--رسم الهياكل و توصيف الوظايف والمسؤوليه مع مراعاة نصوص قوانين الطيران

5--تستعين اللجنه بمستشار قانونى مدرك لطبيعة التغيير
6--كما تستعين بالمنظمات العالميه مثل مجلس المطارات العالمى والمنظمه الدوليه للطيران المدنى واتحاد النقل الجوى الدولى وبحوث جامعات اقليم المنطقه عن اقتصاد الولايه كما يجب ان تكون للجامعات دور

7--يعدل القانون ليتيح لكل مطاروغيره فى الولايه مجلس اداره تكون عضويته من نفس الولايه لوضع الاستراتيجيات

8--واجب سلطة الطيران المدنى المركزيه فى الخرطوم هواجازة المطار على الدرجه المطلوبه والحريات ومنح التراخيص للمكونات العامله من عماله و معدات او مؤسسات وتجديد الرخص حسب قوانين ولوايح الطيران

الهدف من استقلال المطار
1- انفاذ التنميه المستحقه للاقليم برفع كفاءة المطار
2- ربط ثروات الولايه والسياحه مباشره مع العالم الخارجى
3- تسويق المطار كملتقى طرق لاستقطاب حركة سفر الدول المجاوره ونقل البضايع وغيرها خاصه من والى افريقيا
4- فرص التوامه مع المطارات الدوليه
5- تشجيع شركات الطيران وقواعد الصيانه لبناء مراكز لها بالمطاروفى ذلك فرص كبيره للعماله
6- زيادة دخل للولايه من المطار وقد يصل الى نسبة 40% اضافة على الدخل من الطيران
7- تشجيع الصناعات التحويليه بالولايه لسهولة التصدير المباشروانتعاش الاستثمار
8- التوسع فى سوق العماله بالولايه
9- الانضمام لمجلس المطارات العالمى لمواكبة التطور واثراء المعرفه بعالم الطيران العريض

سودانير الناقل الوطنى
اضافة للمهمه اعلاه يمكن للجنه اذا كلفت ان تساعد فى اعادة هيكلة سودانيروالتى ستخدم في هذه المطارات بلا شك
وبالله التوفيق.
المخلص:
محمد صلاح الزين
مهندس استشارى طيران (جامعة مانشستر)
وخبير مسجل سابقا فى اكاو سنة 1988
زميل الجمعيه الملكيه البريطانيه للطيران2005
مدير هندسة سودانير سابقا ومدير سابقا فى عدة مؤسسات طيران بالخليج
مرخص خبير تسوية طيران من هيئة الرقابه للتامين السودانى
برخصة نافذه لصيانة الطائرات من بريطانيا
التاريخ :14 سبتمبر 2019

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.