لا شك ان التعليم حجر الزاوية والأساس المتين الذى تستند عليه الكثير من دول العالم التواقة إلى النهوض والتنمية والرفاه، لانه هو الطريق اﻷمثل واﻵمان لمستقبل زاهر ومشرق وإعداد أجيال تبني اوطانها وتطورها فى مختلف مناحي الحياة. لذلك تجد الدول المتقدمة تخصص معظم ميزانيتها للتعليم وتوفير الرعاية واﻹهتمام اللازم لخلق البيئة والمناخ المناسب والملائم للطلاب.

بعكس نظام البشير الذى دمر التعليم بطريقة ممنهجه، من بخت الرضا التى كانت ميزان ضبط جودة التعليم فى بلادنا، وتأهيل المعلمين وإعداد المناهج وتطويرها. إلى التعليم الخاص وتغير السلم التعليمي والمناهج والميزانية الصفرية للتعليم مقارنة بما يخصص لجهاز الامن وكتائب المؤتمر الوطني. فظل مستوي التعليم يهوى على مدي 30 عاما إلى الدرك الاسفل، مدارس تحت الشجر وجامعات تحت الرواكيب...الخ

والان فجر جديد وسودان انتفض ضد الظلم والاستبداد والفساد، ثورة أتخذت شعارا للحرية لكل مكونات المجتمع والتوزيع العادل للثورة والموارد بسلام ورضا الجميع. ثورة النهوض بالوطن من الصفر ؟! ولكن الكارثة التى لا تقل عن فظاعة فض الاعتصام وقتلي دارفور هو رعاية نائب رئيس المجلس العسكري حميدتي للتعليم !!! ( حميدتي راعي التعليم) آخر ما وصل اليه هذا -المخلوق- يريد أن يرعي التعليم بدلا عن الأبل ؟!

لديه من المال الكافي من جبل عامر الذى وضع قواته راس الجبل حتى ينهب أموال الشعب ويتصدق عليهم بها ويرعي التعليم والصحة بأموال الوطن المغتصبة بقوة السلاح، كي يشكر الاعلام حميدتي، رجل البر والاحسان، وابن السودان البار ؟! والجميع يعلم ان اسرة دقلو ليس لديها غير عدد محدود من الإبل وسياط من العنج! والأهم أيضا ليس لهذا الرجل أوفق او حتى عن كيفية النهوض بقطاع حيوي مثل التعليم ؟!

أصبح قدرنا أن نشاهد هذا الحميدتي فى الاعلام و يتدخل فى أمور ستكون كارثية و وبال على البلاد - التعليم ليس معسكرات تتم أبادتها ولا معتصمين يتم قتلهم ولا موارد شعب تستولي عليها بالقوة مثل جبل عامر - يرجي الانتباه والحذر من (ديك العدة هذا) وعليه ان يعرف حدود مَبَارِكِ الابل، للتعليم إستراتيجيات وسياسات ودراسات، وليس تصريحات جوفاء وحافز 5 أشهر للمعلمين ؟!

إننا ندرك هذا القطاع بحاجة لعمل طويل و شاق وتحدي للحكومة المدنية القادمة، حتى يتم إعادة هيكلة نظام التعليم وإعداد أجيال متعلمة ومبدعة وقادرة على الاعتماد على ذاتها وتنهض بالمجتمع، ولكن قبل ذلك يجب معالجة مشكلة اكتظاظ الطلاب فى الفصول، الآن بعض المدارس يجلس فى الفصل ما يزيد عن المائة طالب ويصل الرقم إلى 130 و 140 فى الفصل الواحد هذه رسالة عاجلة للحكومة المدنية وليس لهذا الحميدتي؟!


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
////////////////