1. إنقاذ الثورة من الانقاذ والاحزاب الواهنة والاحزاب الموالية للإنقاذ

2. تحول تجمع المهنيين الى حزب سياسى
م.م. جعفر منصور حمد المجذوب

إنقاذ الثورة من الانقاذ والاحزاب الواهنة والاحزاب الموالية للإنقاذ:
دعنا نبدأ بفقرة منقولة من مقال سابق لى بعنوان قناعات ديمقراطية فى 04/05/2010
(لقد ابتعدت الاحزاب التقليدية كثيرا عن محاولة فهم المتغيرات الجديدة فى فكر واهتمامات المواطن ونسيت او تناست لتعيش فى حلم و وهم انها احزاب كبيرة - ارتفاع مستوى التعليم كما ونوعا بين غالبية المواطنين وان القناعات القديمة و فكرة السيد الذى يأمر فيطاع لمكانته السياسية والروحية قد شطبت لا اقول تماما ولكن جزئيا من قاموس الوعى للمواطن السودانى هذا مع غياب وابتعاد او ابعاد الشخصيات القيادية التى يحمل لها الشعب او على الاقل جيلنا كل محبة وتقدير وثقة .) انتهى
ونضيف ان هذه الاحزاب بعيدة كل البعد عن ممارسة الديمقراطية فهى لاتمارس الديمقراطية داخل احزابها ولا تحمل اى رؤى او برامج وفى الغالب الأعم تغلب المصالح الحزبية على مصلحة الوطن.
ما سبق فى ما يتعلق بالاحزاب المعارضة ‘ هناك ايضا الاحزاب المنسلخة فى ما سمى بالمفاصلة والتى خرجت بعد ذلك لخلافات شخصية وكلها تنتمى لما سمى بالحركة الاسلامية وهذه كلها تأتمر باوامر التنظيم العالمى للاخوان المسلمين وهذه احزاب عقيدتها الخلافة الاسلامية وليس الوطن وان تسمت باى اسماء.

الحلول لانقاذ الثورة والوطن:
تكوين لجنة او وهيئة تسجيل الاحزاب وتكون اهم بنود الاستبعاد من التسجيل كالتالى:
1. اى حزب مرتبط باى تنظيمات خارجية .
2. اى حزب لايمارس الديمقراطية داخل الحزب .
3. اى حزب لايمتلك رؤية وبرنامج .

تحول تجمع المهنيين الى حزب سياسى:
بعد تكوين الحكومة الانتقالية وبدء مرحلة الاستعداد للانتخابات القادمة على تجمع المهنيين وبما يملك من سند شعبى كبير التحول الى حزب سياسى وعلى اعضاءه التجرد من كل انتماءاتهم السياسية والحزبية ووضع رؤية وبرنامج واضعا مصلحة السودان اولا

أخيراوليس اخراً:
علينا ان نتعلم من التجارب السابقة وان لاندور حول انفسنا ويكفى التجارب السابقة والفشل الذى لازمنا منذ الاستقلال وحتى تاريخه.

المقترحات اعلاه للنقاش والتعديل والتطوير.
وعاش السودان حرا ديمقراطيا مستقرا,,,,


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.