انه لعظيم ان يتنحى كل من أعمدة النظام الان , ابنعوف , وزميله معروف , وفق ركونهما لارادة شعبنا , على ضوء معطيات ومشحون الصعيد الداخلى , وموقف السبق المقررفى ألمحيط الخارجى العالمى , وارى ان هذا الموقف " وهو السقوط الارادى " الثانى , وعلى علاته , امر معروف ومحمود, ولن اقل معافى , ولو كان , ثمة اى اجراءات قانونية , فى خداع الشعب , وحمله على التصديق , بل وخدعته , ولنضيف , ايآ , كان منهما , كماذهبت الافصاحات , محل اتهام , بالقتل الجمعى العرقى الجنوسايد , او اهراق دم ابناء الوطن , او الفساد فى الارض , تظل كل هذه الامور محل نظر , امام قضائنا الوطنى القادم الوطنى, محل النظر والتقرير.

الحكمة , ان هذا يعد السقوط الثانى , لمؤسسة دولة الاسلام السياسى, وقوى الاخوان المسلميين ," المقلوعة", " والمقالة" بدءآ من ذات الكيان والسمت , وان استعمل فيها كل أدوات "التقية الدينية " الشعبوية , كسنون 1998, او الاصل , هى ذات الحبكة , لكنها فشلت وفى ظل هذه الالفية الجديدة., ينطبع بوضوح السقوط الثانى , بتعميد " عبد الفتاح برهان ", رئيسىأ , للمجلس العسكرى, بعيد قبض برهان "للبشير " وكردنته" فى سجن آمن!
2
يبدو وبوضوح ان "المجلس ألعسكرى " الانتقالى , صوريا كان , او حقيقة , يفتقر ألرؤية , التنظيمية والقانونية , وهذا مااثرناه فى عدة مقالات سابقة , معنية بغرض "الانتقال السياسى ,والتحول الديمقراطى " من الدولة الشعبوية الدينية الراهنة, سيما وانه , لم يعلن ومنذ المبتدأ عضويته , وسلطانه , بل حتى , وعند التعيين , ماهى الجهة " الشرعية" الثى يقسم امامها القسم , فى ظل قضاء منبت , ورئيسه تاريخيا , من قوى الهوس الدينى السياسى , عبدالمجيد أدريس , كماذهب العالم , الدكتور عمر القراى , وفى ذات السياق , اؤكد وأؤمن على هذا الفهم والمنحى!
هل يحق لابن عوف اقالة زميله معروف , ولمن يقدم ابنعوف الاستقالة , ارى ان الاجابة , وفى كليهما, منطقيآ , وسبق السيف العزل بالتنحى , انها قدمت" للشعب السودانى " الممثل اليوم فى قواه الحية فى شارع "الاعتصام , المليونى ألهادر" كشرعية واثقة ومثبتة, وقرند نورم , كمايذهب الفقه الدستورى المعاصر, وقد قبلها شعبنا بهجة , بالتنحى , والسقوط الطوعى., السقوط الثانى.
3 هل ثمة شرعية اى كانت , لادعاء من ابرز كدعى وبنفسه فى ظرف هذا الحال ,الفريقاول , عمر زين العابدين, فى مؤتمر صحفى , وباعتباره رئيس اللجنة السياسية "للمجلس ألعسكرى" التناوح , " بانه لن نقصى احدآ, مادام يمارس سياسة راشدة " وهذا حول موقفه من حزب "البشير وهرون , وعلى عثمان ونافعألخ", اى "المؤتمر ألوطنى الرذيل" , ومرحب به باسمه , او بأى "اسم آخر" , هذا هزء القول , وعيافته!!,
اما حول "المنظومة الدفاعية" , فمنهم , دع المستقيليين , اليوم ,عوف , ومعروف , باضافة قوش وحميتى!!,, فمن تبقى من "سلطان "المجلس العسكرى" المزعوم!
والامور الان تسارعت , ووفق معطياتى , فقد رفض حميتى , الامتياز , مالم يتمشى مع ارادة شعبنا , وذات المنحى يسعى "قوش" لاقالة نفسة طوعا , من ادارة "جهاز الامن"؟؟!!
4
لاادرى الان , فى ظل هذا الشعبوية الدستورية , وعل القادم , الفريق برهان , يكون برهانآومنجاة من الكرب الناشئ , ولكن بدءآ , امام من يؤدى الفريق برهان قسم الولاء , ؟ حزنى ناشب وغيمة اظلاممؤرقة , ان كان مثولة تأدية ذالكم القسم الهباب" الغموس ,او "الحاسمة" , امام رئيس القضاء "المهووس" عبدالمجيد أدريس!
5
ولو كان البرهان القادم حادبا , على خيار الوطن الجديد , المتمدين الحديث , بكل تقدير , وهذا الفريز,"بكل تقدير" فى المرافعات , عليه الاقدام لمقابلة ممثلى شعبنا الحقيقيين , والاستنارة بهم , وعبر نفحاتهم الثورية الثاقبة , سيكمل شعبنا مشوار التماسك والثورة والنهوض من الغبن والبلى والرماد, وذاك هو القسم الحاسم والانحياز الصحيح!
والى فجر جديد حافل وقادم , لنسير!
تورنتو 12/4/2019

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.