من غير هذا النهر ينحت في الصخور بعكس ما اشتهت الرياح،

يجدد الفيضان يبذل للعصافير السنابل والأهازيج الأنامل والأزاهير اللقاح،
من غير هذي البنت تنسج من خيوط الوجد أنوال الصباح،
يا (كنداكة) النهر المقدس يا رحيق الفكرة الأولى وأوتار البراح،
هزي إليك بحبل الصبر وارتحلي صوب المدارات الرهيبة والمواويل الصراح،
كوني هناك في أعلى غيوم المجد كي نلج المجرات البواح،
يا أيها الليث الموشح بالأناشيد العصية والأعاصير الرماح،
يا أيها المبعوث من أقصى تواريخ الجسارة والشهامة والكفاح،
ماذا دهاك؟
كيف تقلب الأزمان يا (أيوب) يا علقم الألواح يا حادي الفلاح،
يا رماة القوس في الحدق الرهيبة والمسلات العظيمة والتصاوير الملاح،
سدد رمحك الذهبي (يا أركا) على (آمون) والكهان أعداء النجاح،
من قال أنك قد خسرت الجولة الأولى وأوقفت الصياح،
اجهز عليه فإنه غدار تنقصه الكياسة والمروءة والسماح،
حتى يسف الترب من ندم وتسكنه الهزيمة والتراجع والقماح.

أبريل 2019م