في الجزائر 

الانتخابات الرئاسية الجزائرية: قضاة يرفضون الإشراف عليها إذا ترشح بوتفليقة.... نقلا عن ال. BBC

في السودان
وقال نقيب المحامين السودانيين، عثمان الشريف،( إن حالة الطوارئ التي تشهدها البلاد تمضي "وفقا للدستور والقوانين المتفق عليها دوليا، ولم تقيد الحريات العامة وحقوق الإنسان، )
ولم نسمع بقاضي أعلن موقف مناهض للطوارئ...


في الجزائر

عربي بوست، وكالات

نقلت قناة «العربية الحدث» وتلفزيون «النهار» الجزائري، عن رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق قايد صالح قوله إن «الجيش الجزائري والشعب لديهما رؤية موحدة للمستقبل».


في السودان
وقال رئيس الأركان المشتركة للجيش الفريق أول كمال عبد المعروف -في لقاء مع ضباط الجيش من رتبتي العميد والعقيد أمس الأربعاء-( إن القوات المسلحة "لن تسمح بسقوط الدولة أو تسليم البلاد إلى شذاذ الآفاق من قيادات الحركات المتمردة ووكلاء المنظمات المشبوهة في الخارج".) نقلاً عن موقع الجزيرة الإخبارية
وسقوط الدولة المعني هنا هو سقوط البشير ونظام الحركة الإسلامية...
والقوى المسلحة أعلنت موقفها الداعم للحراك السلمي ولم تبدي أي تحركات عسكرية تشير لسعيها لأستغلال الظرف الراهن...


في الجزائر
قيادة الشرطة
(أقرت إجراءات صارمة لمنع تطور هذه الاحتجاجات اليومية إلى ما لا تحمد عقباه، وعلى رأسها إقرار مخطط التسيير الديمقراطي للحشود الذي يحوي عدة تدابير لوجستية وبيداغوجية وعملاتية، من أهمها تجريد قوات حفظ النظام من الأسلحة النارية في كل الحالات وإلزامهم بعدم استعمال القوة القانونية مادام الاعتصام لا يخل بالأمن العام، زيادة على اتباع أساليب امتصاص موجة الغضب بأقل كلفة بشرية ممكنة وتضييق مفهوم استعمال القوة إلى أقصى الحدود) نقلاً عن موقع جزايرس الإلكتروني.... عن تعامل الشرطة مع مظاهرات في ٢٠١٣

في السودان...
البشير في خطاب موجه لقادة الشرطة...
يفتي بجواز قتل المتظاهرين مستشهدا بأية القصاص....
وعلى عثمان يتوعد بكتائب الظل..
والفاتح عزالدين يهدد بقطع الرؤوس..
وعليه كانت ممارسات الأجهزة الأمنية... مبررة... من قادة النظام ورموزه...
...

النتيجة...
بوتفليقة يقر بحقوق الشعب الجزائري في تحديد من يحكمه ويخضع لأرادته... في عدم الترشح لدورة رئاسية خامسة...
البشير.. لا زال يتمسك بحكم البلاد على جماجم العباد...

الخلاصة..
الجزائر لا زالت المؤسسات تملك قرارها وتحتفظ يأستقلالها... والسودان ذابت المؤسسات في الحزب.. والحزب تماهى مع شخص الرئيس...
ولا سبيل لفصل هذه المكونات المشوهة إلا بثورة شاملة

يعني بالعربي #تسقط-بس..
ومافي طريقة ترقيع ولا صيانة..


عمر البشاري
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
////////////////