عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

(1)

يمكن للطاغية شراء كل شئ واى شئ..وحتى الرأى العام..فالرأى العام فى دول الطغيان.تجده تابعاً ذليلاً.وعبداً راكعاً ساجداً.للطاغية..
(2)
كيف عرفت أنه صالح؟هل جربته فى سفر او أخذت منه سلفية؟هل رأيته يتبرع لمستشفى او لمدرسة؟هل قام بالتبرع لتلاميذ المدراس الفقيرة بوجبة افطار؟ طيب كيف عرفت ان رأس الرجاء صالح؟
(3)
أيتها الاحزاب.من يرد منكم أن يقيم ندوة.فليقمها فى داره.يعنى أنتم دايرين تكونوا افضل من كفار قريش الذين كانوا يقيمون ندواتهم داخل دار الندوة.؟وتريدون ان تقيموا ندواتكم فى الشوارع والميادين والمسارح.ليه هل تظنون أنكم حزب المؤتمر الوطنى؟
(4)
تبدأ الديمقراطية من البيت.ثم تنتقل عبر الرذاذ وحبوب اللقاح الى الخلوة او الروضة ومنها الى المراحل المدرسية.حتى تصل الى المرحلة الجامعية.
ثم.(المفروض وحقو)ان تنداح(حلوة تنداح)الى الشارع العام..وهذا لن يتحقق فى دول العالم الثالث.
(5)
إذا إتسخ (عراقيك الواحد داك)فقم بغسله.ولا تكن مثل الذين دخلوا الخرطوم فى زمن ثورة الانقاذ الوطنى..وبدلا من أن يغسلوا(عراريقهم الوسخانة) قاموا بحرقها.حتى لا تذكرهم بالماضى..
(6)
لماذا تسعى الحكومة لاقامة مصانع جديدة؟وهى غير قادرة على تشغيل المصانع المتوقفة.والاخرى المهددة بالتوقف؟
(7)
عزيزى القارئ.هل تعلم ان أبن المقفع(مابتعرفو؟هو ذاتو قال مابعرفك)المهم أنه ذات ليلة(غايتو ماعارف كان شارب حاجه ام واعٍ؟)طلب من أمير المسلمين المنصور.. وما أدارك ما المنصور(أن يحول بين الجند وبين الشئون المالية) ولكنى لم أجد احد يفسر لماذا طلب أبن المقفع من الأمير ذلك الطلب؟فهل وجد أعتداءات على مال بيت المسلمين؟ام ان قيادات الجند.يرفضون التعاون مع أبن المقفع؟ودا كلو هين.ماذا حصل لأبن المقفع بعد هذه النصيحة (الحااااارة)؟
(8)
يعتبر التهرب الضريبى فى دولة امريكا او فى الدول الاوربية.جريمة عظمى.
تستوجب السجن والغرامة.بينما عندنا نحن هنا(ناس قريعتى راحت)يتعبر التهرب الضريبى شطارة وفهلوة وفلاحة.يُثاب فاعلها.ويُكرم مرتكبها.وربما يأتى يوما ويتم منح المتهرب الدكتوارة الفخرية!!والمافى شنو؟الشهادات متوفرة والمتهربين اكثر وفرة.
(9)
يقول المثل الشعبى(الببارى الجداد بودهو الكوش)والمواطن السودانى الاصل(محمد أحمد فاطين سطرين)أراد أن يبارى الجداد..ولما علم الجداد بنية وعزم (محمد احمد فاطين سطرين)على متابعته(ليس على مواقع التواصل الاجتماعى)فدعا(كبير الديكة) الى إجتماع عاجل ومهم وضرورى.وبعد الاجتماع قرر الدجاج بالاجماع.على عدم السماح للمواطن السودانى بمباراته.وذلك خوفاًمن أن (يكوش)محمد احمد فاطين سطرين على ماتجود به(الكوش)ويشاركهم فى رزقهم!!
(10)
تولى الحكم يقصر العمر.هى عبارة لا اساس لها من الصحة.والدليل ان كل من تولى الحكم.من ملك او أمير او رئيس.لم يمت او يهلك أثناء الحكم.فالقذافى مات او قتل بعد أن أجبر عن التخلى عن الحكم.وصدام حسين وعلى عبدالله صالح وعايدى امين.
وغيرهم ماتوا او قتلوا بعد أن تركوا الحكم.إذاً تولى الحكم يطيل العمر ولا يقصره.
والمثال الواضح لذلك الرئيس الجزائرى عبدالعزيز بوتفليقة.(79 عاما)الذى ينتوى الترشح لولاية خامسة..اللهم زد وبارك..
//////////////////