عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

(1)

قال جدى المعتز بنفسه قال.لحزب المؤتمر الوطنى.يابنى لقد كانت أمك إمرأة فاضلة وعظيمة القدر.ومتواضعة غير مترفعة.فلمن خرجت أنت.؟ فقال المؤتمر الوطنى.أنا خرجت لأبى..فقال له جدى ومن أبوك.فنحن لا نعرفه.؟
(2)
والزوج(زهجان وقرفان)من مطالبات الزوجة.التى لا تنتهى.وإلا لتبدأ من جديد..وذات مرة دخل عليها.وفى يده (كوم)بامية(شينه وناشفة)فقالت الزوجة:البامية الشينة والناشفة دى جايبها لشنو؟فقال الزوج.إن الطلاق شين وناشف أكثر من البامية..فرجفت الزوجة.وقالت طلاق شنو ياراجل.
جيب البامية.نعملها ليك مطبوخة وللا مفروكة.؟فقال الزوج (عاوزها مشوية) فقالت الزوجة(سيد البامية كان قال ليك أشوى البامية .اشويها ليهو.وانا مالى!!)
(3)
وسيدة الاعمال الشهيرة دعتنا الى غداء عمل.وإستجبنا لدعوتها.وجلست سيدة الاعمال الوسيمة القسيمة امامنا.وفتنتها الظاهرة والبائنة بينونة كبرى.تجعل العقول تدور.وأخذت السيدة الكثير من الوقت تحدثنا عن نفسها.
وكيف أنها كافحت وناضلت وفعلت وتركت.حتى صار لها أسماً ورسماً فى دنيا المال والاعمال والجمال..ولما تأخر الغداء.وكان محدثكم فيه الكثير من جفاف وتصحر ذلك البدوى الذى وصف الامير بانه (كالكلب فى حفاظه للود وكاللتيس فى قراع الخطوب).فقلت للسيدة الاعمال(الجوع كافر ويريد أن يسلم)فقالت ألا يكفيك أن تنظر الى عيونى(وأقسمت ان عيونها عيون حقيقة وليست عدسات لاصقة)حتى تشبع؟فقلت لها لو ان ابننا قيس وبنتنا ليلى جلسا ساعة او ساعتين فى (حديقة حبيبى مفلس)يتناجيان.
دون أن يتناولا شئ من الاكل ولو حبات فول سودانى او تسالى.ل(كفت)كل منها الاخر(كفاً ساموطياً)..قوموا أيها المدعون.فلا أرى لكم غداء عند هذه السيدة.
(4)
وأبن حمارويه السودانى الاصل.ضاقت عليه الحياة الواسعة.وإتقفلت فى وجهه القبل الاربعه.وعانا من شظف العيش ما لا يطيق.وذات مرة خرج من بيت الايجار.يلف ويدور فى الشوارع.ورأى فانوساً ملقى فى طرف الشارع.فبسرعة قام باخذه ومسحه عليه ثلاث مساحات.
وظهر له مارد ناعم ووجيه وقال لحمارويه شبيك لبيك انا بين يديك.
ماذا تطلب أيها السيد؟فقال أبن حمارويه أريد عشرة ألف دولار.فغاب المارد.ثم عاد بعد بضع ساعات.يحمل على كتفه جوال.!!ووضعه امام حمارويه.وبلهفة وشوق فتح حماروية الشوال.ليجد فيه كميات كبيرة من الخيار.فاستغرب وإستعجب حمارويه.وقال للمارد دا شنو ياوهم؟ انا طلبت منك عشرة الف دولار تقوم تجيب لى شوال خيار؟وإستمر حمارويه يسب ويلعن ويشتم فى المارد..والمارد ساكت ساكت.وإثناء ذلك مر بحمارويه صاحبه أبن أبى القرفان.وقال لحماوريه يازول مالك مع المارد دا؟فقال حمارويه أنت بتعرف الوهم والكرور دا؟فابستم أبن أبى قرفان(كيف مابعرف المارد الاطرش دا.؟أنت عارف انا قبل كم اسبوع طلبت منه حكومة ديمقراطية.عارف مشى جاب لى شنو؟)فقال أبن حمارويه جاب ليك شنو؟.قال أبن أبى قرفان جاب ليك صحن شعيرية!!
ياخى دا أطرش ساكت زى بعض الولاة والوزراء والمسؤولين..وهنا إنتفض المارد وقال لهما.شوفوا تنبذوا تسيؤوا ماقلنا حاجة.لكن كل حاجة وللا إشانة السمعة وتشبهونى ببعض الولاة وبعض الوزراء وبعض المسؤولين.!!وبعدين أسمعوا هنا.أنت البتطالب بحكومة ديمقراطية وللا حرية.هو لو فى حرية وديمقراطية انا كان محبوس جوه الفانوس دا العمر كلو؟وبعدين انت الداير ليك عشرة الف دولار.يا أخى فى ناس فى بلدكم دى عندهم مئات الملايين من الدولارات.ما تمشى تشيل منهم .وانا ذاتو لو عندى عشرة الف دولار كان قعدتا فى البلد دى؟.قوموا أمشوا ياوهم ويافارات.وشيلوا معكم الخيار والشعيرية بتنفعكم قدام!

//////////////