يوجد هنا المزيد من المقالات

لا نعني بتكاليف الحياة ما قد ينصرف إليه الذهن من أسعار السلع وفواتير الخدمات وبقية مفردات معجم السوق، سواء كانت سوداء أو بيضاء .. ما نعنيه بالتكاليف هو ما عبّر عنه زهير بن أبي سُلمى بقوله الشهير، الذي يردده الكثيرون مُنتَزَعاً من سياقه، "سئمتُ تكاليفَ الحَياةِ .. ومَنْ يَعِشْ

حبيب كان في الماضي يواسيني.. بإشفاق وأشواق يناجيني.. والحبيب هو (عائد البترول السوداني) الذي لا ندري أين تبخّر! ورغم أن هذا المقطع لا علاقة له بالبترول وعوائده بل هو في أغنية جميلة للفنان صاحب الصوت الجميل صلاح محمد عيسى وكلماتها للشاعر مهدي محمد سعيد..

الخط المشار له في هذا المقال يقصد به زمن (الهبوط والإقلاع) في مطار هيثرو ، وهو ملك للشعب السوداني حيث أهدته له ملكة إنجلترا (أليزابيث) في العام 1947

تم في يوم الخميس الموافق يوم 6 من شهر ديسمبر2018م التوقيع على إتفاق ما قبل التفاوض كما أسماه طرفا الإتفاق ولكن في الواقع هو إتفاق إعلان مبادئ ووقف العدائيات بين حركتي العدل والمساواة السودانية بقيادة الدكتور جبريل إبراهيم وتحرير السودان بقيادة الأستاذ مني أركو