يوجد هنا المزيد من المقالات

الى شعبي وادى النيل الحميمين .. أنتم أقرب أهل الأرض الى بعضكم.. وبإمكانكما النهوض سويا.. او الغرق سويا. أرضكم مهد الحضارات.. وموطن الإنسانية الأول..
لكن.. هناك حقائق لابد لأجيالكم الراهنة والقادمة أن تستوعبها.. والعمل على اختزال بؤر الفشل.. وتثمين مواطن النجاح.. منذ أن استقل السودان، بناءا على رغبة الشعب السوداني 

 أُصِيب الدعاة والوُّعَّاظ الكيزان والإعلاميون المدَّجُنون بداء الكَلَبْ، و يقف عبدالحي يوسف على رأس من أصابهم داء الكَلَب أوْ السُعَار .. وجميعهم في كل مواقع الإعلام المسموعة والمرئية والمقروءة ينبحون منددين بالقليل الذي أنجزته الثورة، حتى الآن، خاصة إنجازها عدم تشويه الوثيقة الدستورية بما ينص على وضع الشريعة الإسلامية المزعومة