ونحن مالنا 

الدولار اصبح سلعة عادية.. فهنالك فهما خاطئا للدولار.
فهو قد اصبح سلعة عادية كالصلصة والصابون والبرنجي . لانه يتم تداوله خارج النظام المصرفي. ويتسابق عليه اصحاب مليارات الجنيهات . وهو لم يتوفر بالبلاد نتيجة لعائد صادرات بل هي حوالات مغتربين تأتي مع المسافرين القادمين وعن طريق حوالات خاصة في السوق السوداء.
فهناك من يمتلكون اموالا ضخمة من الجنيه السوداني غير مستثمرة .. وبالتالي يتسابق اصحابها لشراء العملة الاجنبية ثم يعيدون طرحها حال ارتفاعها او انخفاض سعرها .
طيب ونحن مالنا ؟؟؟ قفز او انخفض .؟؟
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.