عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

• بعد أن عين المجلس السيادي واحدا من أعضائه ناطقا رسميا باسمه،أتمنى أن يكف رئيس المجلس والفريق كباشي عن إطلاق التصريحات والتعليقات التي لا تتناسب مع من هو في مقام رأس الدولة. تعليقات ضارة تطلق في كل مناسبة وبلا مناسبة و(في الهينة والقاسية). آن الأوان للإنتقال لمرحلة جديدة تتميز بالمسؤولية في كل شيء. يجب أن يعلموا أنه لا عاصم من الطوفان الذي سيبتلع كل ذي كبد رطب لو انهار هذا النظام، لا سمح الله. واهم من يعتقد أن هناك مركب نوح سيكون متاحا للبعض.
• بلاش مصطلح "المكون العسكري" في المجلس السيادي الذي يروج له كباشي من حين لآخر. اسمه مجلس السيادة ويضم مدنيين وعسكريين وليست هنالك آلية متفق عليها شفاهة أم كتابة لتقسيمه لمكونات. بلاش تكرار ترديد هذا المصطلح المنفر، فلدينا ما يكفينا من القبح.
• لدينا الآن أفضل تشكيلة وزارية منذ الاستقلال من حيث التأهيل المهني والعلمي ونستطيع أن نباهي بها كل الدنيا. ليتنا نمنحها مهلة من الزمن للعمل وتحويل البرامج والأحلام إلى واقع يمشي على قدمين،فنحن قد صبرنا طويلا على حيكومات الكيزان الجوفاء التي تجيء وتغور في دوامة خبيثة أمتدت لثلاثين سنة.