عندما قام الشاعر صلاح احمد ابراهيم برثاء صهره وصديقه البطل الشفيع احمد الشيخ  ، وقام بهجاء النميري قاتل الشفيع الذي لا دخل له بانقلاب هاشم العطا، لم يستعن صلاح  بالفصحى وهو احد فرسانها بل استعان بلهجة البطانة. البطانة من اكبر مراكز الادب ، التراث والتاريخ  السوداني . فيها من القصص التي تحتاج لمجلدات ومجلدات . فيها عاش اغلب الهمباتا. كانت فيها حروب شبه دائمة ، انتهت بفوز ابو على شيخ الشكرية وعرفت ببطانة ابو على ، وكانت عبارة .... فاكر نفسك ابو على  ؟ ولكن عاشوا بسلام مع بقية القبائل  لانهم حفظوا حقوق الآخرين ، وان  لم تخلو الحياة  من تحرشات وحروب صغيرة . منها قصة الشكري  ود دكين وريا بت ابكبس  وابن عمها طه .. التي خلدها العبادي في مسرحية شعرية . كان الانجليز يحبونها ويشجعونها بسبب حبهم لمسرحيات شكسبير مثل هاملت   وقصة ريا بت ابكبس حقيقية تفوق قصة الامير الدنماركي قاطع رأس والده .
احد المفتشين البريطانيين تعلم لهجة البطانة وكان يكتب الدوبيت وينشده ، كما اورد بابكر بدري في تاريخ حياته. ومن الهمباتا الفارس بامسيكا وتعني التمساح لضخامة جسمه وطوله  ، بامسكة  قتل صديقه  ود نايل في جلسة شرب  كما تداول الناس فلاحقه نايل لاخذ ثأر ابنه فتفاداه بامسيكا بكل الطرق . واخيرا كانت مبارزة قتل فيها نايل . وقال بامسكة  قصيدة تتسهم بالندم  وشطر احد بيوتها يذكره الناس عند الندم .... اريتني ما كتل نايل . بامسيكا هجر الشرق وعاش في غرب السودان وظهر في الخرطوم كسائس لغردون باشا بعد ان ثبتت برائته في المحكمة من  قتل نايل لانه كان دفاعا عن النفس  .  عمر ود الشلهمة قتل صديقه يوسف ود نعمان  ، اوقعت بينهما زوجة ود نعمان وهي امرأة قد تزوجت عدة مرات وتعتبر امرأة ،، شوم ،، , . هذه الحادثة  مع الكثير المفيد اوردها الاديب اسعد العباسي واسمه محمد سعيد العباسي على جده الشاعر الفحل  محمد سعيد العباس  , ويحمل اسمة شقيقي اسعد بدري او محمد سعيد العباسي ابراهيم بدري .
 البطانة اعطتنا الحاردلو  الشاعر الذي لا يزال شعره وحبه للبطانة يعيش في صدور السودانيين . شعره كان تسجيلا تاريخيا للاحداث خاصة في فترة المهدية . زواج الحاردلو كان يضرب به المثل لانه ضم زعماء القبائل من فازغي الى حلفا . آل البنا منذ جدهم محمد عمر البنا  شاعر المهدية والوالد عبد الله البنا فارس اللغة العربية الفصحى  والشاعر والفنان عمر البنا ، مثال لادب البطانة وتراثها .
 امتاز آل ابو سن بالذاكرة المتقدة واالحكمة . صار البيه احمد عوض الكريم  ابو سن مديرا في الخرطوم في عهد التركية خاصة بعد ان حضر الخديوي سعيد باشا واقتنع بأنه لا يمكن حكم السودان في ستينات القرن التاسع عشر . وكان جنوده يموتون ويخسر ماليا في السودان . مات
 شقيقه الذي عرفه السودالنيون ب ،، ابو صقور ،، في السودان ، كان يصطاد بالصقور . القي سعيد باشا بالمدافع في والدفاتر في النيل  وقرر ان ينفض يده من السودان . وحدثت فوضي وكان المثل السوداني ..... جانا جيت سعيد باشا ...... . خوفا من انفراط الامن اقترح السودانيون على سعيد باشا ان يدير السودانيون السودان ويدفعون له  بعض الضرائب . وصارالبيه احمد عوض الكريم ابو سن مديرا في الخرطوم . ومن حكام السودان الجدد الزبير باشا ابو كوكة وابو نخرة  ، الشلالي، خالد زقل  ابن عم المهدي  ، الاخوة  احمد وعبد الله دفع الله ، ابو السعود    الياس باشا امبرير حاكم كردفان ، ادريس ابتر باشا حاكم الرجاف  وبعض الاوربيين . وهنا حدث الظلم الكبيرضد الشعب السوداني  ..... ظلم ذوي القربى........  وكثرت طلبات اهل البطانة  وغير اهل البطانة عند ابي سن . .... المثل يقول مطالبا بعدم التمسك بالدنيا ...... رايحة بي عوض كريما . فالشيخ عوض الكريم ابوسن كان من عظماء الرجال  وملئ السمع والبصر .
 
 رد البيه  احمد عوض الكريم  ابوسن احد  شباب البطانة بدون ان يستجيب لطلبه فخرج الشاب صامتا . فناداه ابوسن وطيب خاطره واعطاه ما يريد . ثم سأله ماذا كان يضمر ؟ فقال كنت بدور اولع كدوسي بين ريرة والصفية . وهذه اماكن في البطانة . وكان يقصد انه كان سيشعل النار في القش الناشف  والشجيرات  وتحترق البطانة او بعضها، وهذا ما احس به ابوسن  بفراسته . والفراسة مشهورة عن آل ابو سن .
 عندما ركب الشيخ ابو سن المركب في طريقه الي الحصاحيصا اكتشف انه قد  نسى ،، حقته ،، في  المشرع فاعطاه احد الركاب حقته . وبعد ان  اخذ الناظر سفة القم اليم الحقة. وعند دهشة الراكب قال له الناظر ..... بتدور ترجع حلتك تخلف كراعك وتقول حقتي دي سفا منا الناظر وتزيد في الكلام .
 قبل ايام معدودات اخبرني اخي عبد الله خيري مدير بنك البركة وزميل الدراسة في ملكال الاميرية ان اخي حمودة ابو سن قد انتقل الى رحمة مولاه . وارسل لي فيديو الدفن وطبول الشكرية  , وتذكرت في 1986  موت والده الوزير في حكومة الاستقلال و الناظر  قبل ان يقضي نميري على نميري على الادارة الاهلية الرسمية الا انها بقيت في قلوب الناس . ولمدة  خمسة عشريوما لم يتوقف النحاس وكانت الناس تصل من خارج البطانة ومن اماكن بعيدة الكثير منهم على ظهور جمالهم  . وكانوا يقولون عن كثرة المعزين .... كان شتتا عيش ما بقع الواطة .
 في 1980 اتي الناظر ابوسن للعلاج في لندن  وكان يرافقه كثيرا عندما يحضر لزيارتنا الاستاذ بشير محمد سعيد الذي لا يحتاج لتعريف ويجمعهم الفكر الاشتراكي الفابي  . وكان اخي حمودة يرافق  والده الناظر  والوزير في حكومة الاستقلال كما كان من مؤسسي الحزب الجمهوري الاشتراكي  وهو من ابكار الخريجين  .
 
 
 . وفي احد المرات انتفض الاستاذ الاعلامي محمد خير البدوي والد اعلامية البي بي سي زينب البدوي لأن شقيقتي الهام تنادي حمودة باسمة المجرد . وكان الرد .... ده ما اخوي انا من ما وعيت بالدنيا بقول ليه حمودة .
 قبل ايام انتخابات  الاستقلال الاولى سكن الوالد الناظر محمد احمد ابوسن بجوارنا في حي الملازمين . كان اخي عبد الله ابوسن الذي يكبرني قليلا يتحمل شيطنتي ومخاشنتني بصبر الانبياء فهو رجل طويل البال لا يغضب  . كانت له روح رجل كبير وهو في بداية المدرسة الوسطى . كان يجالس الكبار من نساء ورجال الاسرة   ويستمعون اليه بسعادة  ، يركز على التحصيل ولهذا وجد طريقه لجامعة الخرطوم عندما كان عدد المقبولين بسيطا جدا والمنافسة قاتلة  . حمودة طيب الله ثراه كان قريبا منى  لانه كان يكبرني بسنتين او ثلاثة . كان من عادته ان يملأ كباية الشربات بالشاي بعد الغداء . غافلته وملأت الكباية بالشطة وانسحبت  بعيدا . الا ان حمودة  عرف انني المجرم اشتكى لوالدي  ، ولان الضرب لم يكن عاديا في منزلنا فلقد طلب مني والدي شرب كل الكباية .
 لابد ان حمودة طيب الله ثراه قد احس ان العقوبة قاسية . وان كنت انا لم احس بهذا ابدا  ومن الممكن انني قد استمتعن بالشاي الاحمر الذي شربته لاول مرة . اخذني حمودة الى مقهي البان جديد بعد ايام في ميدان البريد الحالي في سوق الموية  الذي يخص آل قصبجي الذين انتقلوا للخرطوم فيما بعد . وكنت مبهورا بالترام الذي يمر امام المقهى ، كمية المارة  الكبيرة ، الزحام والمركبات والسيارات الخ . وكنت انظر الى الآيسكريم في الكاس المعدني وسط الزبائن واتهيب الاكل . فكان حمودة يطمنني ويقول لى .... انحنا ما بنشحد انحنا هني بي فلوسنا ذي كل الناس .  هذا الدرس اتذكره حتى لا اتهيب المواقف . حمودة رحمة الله علية كان لا يتهيب اصعب المواقف . كثيرا ما كان يشاهد وهو في المدرسة الثانوية في صحبة المدرسين  يجادلهم  ولا يتهيب . حمودة كان كثير التنقل في امدرمان نسبة لاهله الكثيرين واصدقاء اسرته الذين يسعدون بسكنه معهم . كان واسع الانتشار منذ بداية شبابه ، لم يكن يسكن في منزلنا كل الوقت  بالرغم من انه كان لنا منزلين مستأجرين خصص احدهم للطلاب من الاقاليم  وبعض اقاربنا الشباب ومن ترك منزله لفترة قصيرة غاضبا والضيوف الذين لا ينقطعون .  اميزهم اخي الحبيب  عبد المجيد محمد سعيد العباسي الفارس ابن الفارس والشاعر محمد سعيد العباسي.
 لم يكن هنالك احتكارللمراقد الا اسماعيل خادم المنزل الذي كان يشاركنا حتى لعب الوست والكنكان في المساء . اذكر اخي حمودة طيب الله ثراه يضربني على اقدامي  عندما  يأتي متأخرا في المساء وتكون كل السراير محجوزة ، ويقول لى  ... لم كدارينك ديل  ونتشارك السرير. وفي بعض الاحيان تكون طاولة المكوة مرقدي المريح . في الشتاء كان الجميع يتكدسون في الغرف  ، كنت انام في الصالة مع  اخي عبد المجيد العباسي . اذكر حمودة يقول لى لكي اغير مرقدي بعيدا عن تيار الهواء البارد  ... انحنا في البطانة بنقول البرد فاقسو ما تداقسو  . ويشرح لي ان المداقسة هي مواجهة الهواء البارد . والدقنوس هو الرأس . والمفاقسة هى العكس . اتذكر هذه النصيحة واقولها  لبناتي واولادي . رحم الله  اخي حمودة .
 كنت اتواصل مع الوالد الناظر بالتلفون من السويد في مستشفى لندن كما كنت ارسل له الزهورفي بعض الاحيان  . وكان يقول لى .... نبتي الهام ما مقصرة معاي . ولم يكن بقصد ابنته من رحمه الهام ابوسن وهي كذلك مدرسة  , والفرق بينهما بسيط في العمر . ومن العادة ان يكون للاصدقاء اطفال يحملون نفس الاسم .
 في تلك الايام اتي الناظر بابو نمر للعلاج في لندن  وكان ضيفا على ابن خالي صلاح  محمد احمد صلاح حفيد الناظر محمد دفع الله من المسيرية  الزرق   ، والناظربابو نمر  عرف بمعرفته بتاريخ السودان واخبار القبائل  ، يستخدم الامثال في اغلب  كلامه . قال ساخرا .... النميري  من كراهيته للنظار ، المدرسة سوى ليها مدير بدل ناظر . الرحمة للجميع  . الناظر بابو نمر  كان مستغربا عندما اخذه صلاح لسباق الخيل وكيف كان الجوكية البريطانبون  يركبون كل السباق ،، زي الجراد ،، بدلا عن الجلوس  على السرج  كفرسان غرب السودان.
 أل ابوسن كانوا من رواد التعليم ولقب حلمي الذي التصق بحلمي ابو سن نتيجة تفوقه في مدرسة رفاعة واطلق علية بابكر بدري لقب الاديب  حلمي كما اطلق علي تلميذه لطفي اسم الاديب لطفي المنفلوطي . وصار هذا اسم العائلة وعرفت حلته بديم لطفي . وقد استضافت رفاعة مدرسة الجنوبيين ، كما فتح اهل رفاعة احضانهم للجميع  منهم آل البنا  أل ، ابوسنينة  وبقية الرباطاب مثل آل بدري الذي طردهم الجوع من بلاد الرباطاب آل مالك أل شكاك  آل شبيكة ومنهم ناظر مدرسة النهضة محمد شبيكة الذي اطلق عليه بابكر بدري اسم الاديب عزمي  بجانب اسر كثيرة من المعلمين مثل محجوب الغوث وآل المليك  الخ .
 كثير من الاسر تدين لرفاعة والشكرية بالكثير . جدنا الكبير محمد ود بدري  ترك الرباطاب بسبب الفقر فلم تكن الساقية تدر ما يكفي بسبب عددهم الكبير وضيق الارض . كتب بابكر بدري انه وهو صبي كان يدخل يده في قصعة العشاء ويسقط نائما في الساقية  بسبب الاعياء وعندما يستيقظ يواصل الاكل . سأله بابكر بدري  اذا لم يكن يخشي ان كلبا قد ادخل فمه في القصعة ؟ الرد كان  مافي كلب بيجي الرباطاب . محمد بدري انضم الى الطوافة . كانوا بيذهبون الى اعالي النيل الازرق يقطعون الاشجار كمروق العرش ،الرصاص ،العتب الخ  ويربطون الطفاحة والاخشاب ويبحرون بها ، وكثير ما يسحقهم الطوف او تختطفهم التماسيح . بعد ان استقرت الامور في رفاعة اتى بابكر بدري من الرباطاب وهو في الرابعة من عمره خلف عمه محمد علي على ظهر الحمار مردوفا  .
 بعد انتقال الكثير من الاهل الى امدرمان من رفاعة  كانوا مثل العم البشير الريح وآل الطيب يتحدثون بحنان وشوق لرفاعة بالرغم من  انهم اصابوا حظا مالا وعلما . شقيقي الشنقيطي كان يقول عن جدتنا ،عماتنا  واهلنا عندما يكثرون الحديث عن رفاعة الرائعة ..... اهلك ديل رفاعة بالنسبة ليهم ذي اورشليم ،، القدس ،، لليهود .
 اذا لم يترك جدنا محمد ود بدري الرباطاب فمن المؤكد اننا لم نكن قد تحصلنا على العلم . رفاعة اعطت اهلنا كما اعطت الكثيرين . والشكرية اهل كرم واصالة . بالرغم من فتك خليفة المهدي بهم ونهب الجهادية لعيشهم جمالهم وموت الشيخ ابو سن في سجن الساير في امدرمان ،  وقول خليفة المهدي.... شينين ما بيشدوا الدين الشايقية والشكرية ، بالرغم من  هذا رحب الشكرية باحفاد المهدي وابناء السيد عبد الرحمن . كما اوردت الدكتورة فدوى عبد الرحمن على طه ان سلاطين باشا والسردار وينقيت باشا اعطوا السيد عبد الرحمن منزله في العباسية ومرتب خمسة جنيهات كمرتب شهري ليعيش اهله . ولهذا تكفل بابكر بدري ومن عرف المهدي وصلى خلفه في رفاعة قبل مهديته  ابناء المهدي للدراسة والعيش في رفاعة .
 الشاعر محمد عمر البنا هو شاعر المهدية وهو القائل محفزا الناس للقتال .

الحرب صبـــــــر واللقاء ثبات

والمــــوت في شأن الإله حياة

الجبن عار والشجــــاعة هيبة

للمرء ما اقترنت بها العزمات

والصبر عند البأس مكرمة

ومقــدام الرجــــــال تهابه الوقعات
 اهل رفاعة والبطانة كانوا من ابكار انصار المهدي وكان اميرهم عبد الله ابوسن الذي حارب مع المهدي ثم الاخليفة وحضر واقعة  محمود ود احمد  في النخيلة  عند ملاقات جيش كتشنر . بالرغم من ان كثير من اهل البطانة وحتى حسن النجومي قد كرهوا الظلم الذي وقع على اهل السودان في زمن الخليفة  ، ويماثل هذا ظلم الجنجويد والدعم السريع  . وحسن النجومي الذي كان قائد سلاح النار مع عبد الرحمن النجومي قابل جيش الانجليز وهو يلوح بعلم ابيض على رمحه . كان يقول كرهنا حكم البقارة .
 عندما ظهرت الوابورات محملة بالجنود بعد هزيمة امدرمان خرج بعض اهل رفاعة فرحين بوصول البواخرمحملاة بالجنود البريطانيين والمصريين  ، الا انها واصلت طريقها  لمدني وسنار قد سقطت بعد سنة من سقوط امدرمان  . تواجد احمد فضيل في رفاعة فاطلق جنوده في ضرب ونهب اهل رفاعة لدرجة انهم نزعوا الملابس من ظهور البشر . ثم ساقوا الناس امامهم . وبعد فترة افترح عبد الله ابوسن ارجاع الاطفال والعجائز لانهم يشاركون في الماء الغذاء ، ثم بذكاء الشكرية طلب  اخذ الشباب فقط  وترك الآخرين . وفي الليل انسحب  المحارب الانصاري مع الشباب وعبروا النهر ونجوا من ما كان يضمره لهم احمد فضيل الذي اشتهر بالفتك .
 صلة اخي عبد الله خيري بحمودة ابوسن  طيب الله ثراه تعود الي عملهم سويا في بداية الستينات في بنك باركليز وقد زاملهم في العمل المصرفي الاخ محمود غندور والاخ طه امام عبد اللة شقيق مولانا بطل اكتوبر عبد المجيد امام وآخرون من الزملاء  . آل ابوسن لم يكن يتوقفون  او يترفعون من العمل الوظيفي  مهما صغر  . فبعد مدرسة الاحفاد الثانوية التحق حمودة طيب الله ثراه ببنك باركليز  ولم يتوقف عن العمل الى ان اختارته رفاعة عضوا برلمانيا يمثلها . بالرغم من صغر سنه اختير باجماع لانه منذ صغره امتاز بالفراسة ، الحكمة وبعد النظر  ، كما كان ملما بحالة اهل البطانة ويعرف اهلها بالاسم وانسابهم  ، وله ذاكرة خرافية . شاهدته في احد المرات  يناقش مجوعة من طلاب السنة الرابعة الذين يستعدون للجلوس لامتحان كيمبريدج ، واختلفوا في شئ وكان الجميع  يخالفون حمودة الرأي فقال لهم .... نتشارط 25 قرش وانا بجيب ليكم الكتاب واوريكم الكلام ده بالسطر والصفحة . فوافقوا واحضر حمودة الكتاب وكان على حق . فوجم الجميع ومنهم خيرة الطلاب  المشهود لهم  بالتفوق .
بعد سرقة الديمقراطية بواسطة عملاء مصر والشيوعيين في مايو ،ترك حمودة البرلمان وانتقل للعمل التجاري . ساعدته فراسته وذكاءه وذاكرته الفولاذية في عمله وصار وكيلا لبعض الشركات الاوربية خاصة الالمانية واستمر تعامله مع هذه الشركات بالرغم من تغول الكيزان . حمودة كان مرجعا في العاصمة عرف الجميع وعرفه الجميع طيب الله ثراه
 في نهاية الثمانينات اخذت الشيخ عبد الله النهيان  ابن عم ابناء الشيخ زايد لزيارة اخي حمودة طيب الله في مكتبه في الخرطوم وكان منظر حمودة بثوب البادية مدهشا بالنسبة لشيخ عبد الله . وفي المساء اتى حمودة لمنزلنا في امدرمان . واتسعت دهشة شيخ عبد الله لان الشاب في  ،، توب ،، البطانة كان يعرف اغلب الشركات العالمية وعلى دراية كاملة بالبنوك العالمية ، طريقة تعاملها ، قوانينها  وادق التفاصيل . كما كان ملما بالبورصات العالمية والكثير من الفضائح التي تمارس في البنوك واسواق المال . وكان شيخ عبد الله يقول لي كثيرا  عندما تأتي سيرة حمودة طيب الله ثراه ..... الريال كمبيوتر .
 ذهبنا الى كسلا وفي الخريف  برفقة الاخ محمود الهدندوي مدير شركة الشرق التي كونها الاداري الاسطوري والبار باهله وكل السودان حامد على شاش  كانت الارض وبعض الجبال  مغطاة بالخضرة . كنت امازح شيخ عبد الله واقول له ان مناطق آل ابي سن تمتد الى نظارة القضارف والشيخ احمد محمد ابو سن الذي لم نحضر زمنه ولكن سمعنا عنه الكثير   . وهذه منطقة اكبر من كل الامارات عدة مرات. في كسلا رحب بنا الوالي  وشيخ الهدندوة الشاب الرائع احمد ترك وشيخ الرشايدة  راشد وآخرين .
 اخي حمودة قدم لى ولصلاح الكثير من المعلومات لشركتنا النيل الازرق ووكالتنا لسجائر مالبورو وشركات اخرى . لم يكن التلكس وصيلة الاتصال الانجع قديما  متوفرا والحصول عليه يعتبر من المستحيلات . وبكل بساطة  وبصدق عرض علينا  اخي حمودة طيب الله ثراه  اخذ جهازة . ولحسن الحظ تمكنا عن طريق الواسطة الحصول على جهاز وخطوط تلفون . حمودة كان منذ صغره كان قادرا على تدبير الامور ببساطة ولا يتهيب التعامل مع من هم اكبر منه سنا  . كانت لدى عدة نجارة  ، نقاشة ، بناء ومعدات لتصليح عجلات المنزل الكثيرة والاهل والاصدقاء . طلب منى حمودة تشحيم عجلته التي يتنقل بها الى المدرسة واهل رفاعة المنتشرين في امدرمان  . بعد تفكيك العجلة اكتشفنا ان الشحم الذي احتفظ به قد اختفى كما كانت بعص المفاتيح تختفي من منزل لا يعرف عدد ساكنيه  ، واليوم كان  يوم الجمعة وكل المحلات مقففولة  . وبكل بساطة قال حمودة اديني عجلتك حأحوم امدرمان وسأرجع بشحم ، كان متأكدا . عاد بسرعة وهو مصحوب بالشحم . تفسيره كان ... مشسيت موقف اللواري وكمان لقيت سواق لوري من  رفاعة . ما كل لوري بيكون عنده شحم ، وهذا ما فات علينا  . ولم يفكر احد من مجموعتنا الكبيره بتلك الطريقة . الكرم من اهم مظاهر الشكرية اهل البطانة وآل ابو سن . وما سمعناه وحفظناه في مدح كرم ابراهيم بك ابو سن لم نسمع به في اللغة العربية او اى لغة اخرى .
وكنا نسمع الكبار يرددون هذه الكلمات  عند الفرح ، زواج او بشرى وحفظنا منذ طفولتنا ما قيل فى مدح ابراهيم بك ابو سن وكنا نتمنى ان نكون مثله
جيتك بامتثال صاحبى المتمم كيفى
ابراهيم ثبات عقلى ودرقتى وسيفى
سترة حالى فى نساي جناي وضيفى
مطموره غلاى مونه خريفى وصيفى
 كثير من المتعلمين واهل المدن يحسبون ان الادارة الاهلية يسيطر عليها جهلاء متغطرسون . واقع الحال يقول ان اغلب اهل الادارة الاهلية كانوا حكماء يهمهم امر اهلهم وزيضحون من اجلهم ، وهم اول من ارسل ابناءهم للتعليم ومنهم رجال الاقتصاد مثل الوزير  امثال ابراهيم منعم منصور  الكاتب والاديب الدكتور وليد مادبو، الدكتور منصور  يوسف العجب االنيل الازرق  اصغر وزير في تاريخ السودان  رجل القانون احمد ابراهيم دريج من دارفور  .  يكفي ان صداقة ووجود العقلاء امثال الاعمام بابو نمر  ودينق ماجوك كانا صمام الامان وبعدها كانت المذابح بين القبائل الخ .
 الاستاذة ستنا ابو سن كانت من اكبر دعاة تطوير المرأة السودانية كما كانت عضوة في البرلمان الاخير قبل اكثر من عقد من الزمان .  تقول عنها اختها الدكتورة لمياء ابراهيم بدري  مسؤولة الامم المتحدة في الخرطوم . كان للامم المتحدة برنامج  حزمة تدريبية للقادة . المقصود به  تدريب قادة للمجتمع يقومون بدورهم بتدريب قادة جدد للنهوض بالمجتمع السوداني وكانت لمياء على رأس هذا النشاط . ولان ستنا ابو سن قيادية بطبعها ونشأتها فلقد اتصلت ستنا بلمياء اول اقتراح لها كان وضع الحزمة التدريبيه في مكتبة البرلمان لكي يستفيد منها  الجميع . ولم يكن مكتب الامم المتحدة يعرف ان للبرلمان مكتبة .تواصلت الاجتماعات بين السيدتين وبالرغم من العلاقة الاسرية لم تكن اللقاءات للدردشة ولكن عمل  مكثف . وكونت ستنا جمعية لتطوير المرأة وترأست اتحاد المرأة وشاركت في اتحاد المزارعين في الجزيرة  .  الغرض كان تدريب شباب الهامش وتدريب كوادر  من النساء للقضاء على الفقر  وتوسيع ماعون المشاركة في تدريب المدربين  خاصة في  ادرار الدخل للبسطاء . وكانت تظن ان بنك الاسرة يمكن ان يساعد  . ولكن وضح لها ان البنك هو بنك الاسرة المالكة . لا يسمح فيه الا لمن له صلة بالانقاذ . حاولت ستنا ابو سن تقديم المساعدة لتوظيف الخريجين وتخفيف العطالة التي سببها توظيف ابناء اهل الانقاذ . وحاول السيدتان الاستفادة من برنامج صندوق الامم المتحدة الانمائي . وكانت هنالك مشاكل ومضايقات . واستقالت  لمياء قبل ذهابها الى نايجيريا . وكانت ستنا تعود للمياء وتقول ان من استلموا الامر هم موظفون فقط يريدون ان يذهبوا الى منازلهم بعد ساعات الدوام . ستنا كانت مسكونة بالعمل العام ولا ينتهي العمل بالنسبة لها بانتهاء الدوام . ولقد احتضنت الكثير من الفتيات منهن بنات اخةتها ةاخةاتها ومن خارخ الاسرة . احداهن صارت مهندسو معمارية قامت بتصميم بيت شقيقتي لمياء في المنشية  .
 كعادة الانقاذ فانها تنتظر حتى رجال الاعمال لبداية عمل اقتصادي  ناجح ثم يفرضون احد رجالهم او يدخلون ذلك المجال ويعفون رجالهم من الضرائب والجمارك ويخربون بيت رجل االاعمال الشريف ويسيطرون على العمل التجاري  . وحتى فرق كرة القدم والرياضة فرضت عليها  سيطرة الانقاذ بامثال اللصوص الكاردينال والوالي الخ  . وفرضت الانقاذ الاستاذة هبة فريد لكي تسيطر على هذه المنظمات  التي خلقتها ستنا ابوسن بمساعدة من لمياء بدري .
 شيخ  البطانة احمد ابوسن طيب الله ثراه .


https://i.imgur.com/5z65d2h.jpg

 


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
//////////////////