وانا صغير سمعت سيدة في مشادة مع سيدة اخرى في بيت المال فريق السيد المجوب تقول لها .... انا امي بت عم ابوي . وكان رد السيدة الاخرى .... ومنو الامو ما بت عم ابوه ؟ وبالرغم من صغر سني فكرت في غرابة الامر ، فوالدتي ليست ابنة عم ابي . هل هذا خلل ام عيب ارتكبه والدي ؟

الدينكا مثلا مثل النوير ،الشلك والكثير من القبائل الجنوبية يعتبرون ابنة العم والخال بمثابة الاخت . ويسخرون من الشماليين لزواجهم من اخواتهم . ولهم الحق ، فلقد اجريت دراسات اثبتت ان هذا خطأ مميت . من الدراسات الاخيرة التي اجريت في فرنسا عن سبب وجود العنف والاتجاه الى الجريمة وسط المغاربة والجزائريين خاصة الامازيق، وقديعود الى زواج الاقارب . هذه النظرية لم تثبت تماما ولكن يميل الكثيرون لهذه النظرية . الشاب الدينكاوي لا يتزوج من قريته بل يذهب بعيدا للحصول على عروس مناسبة . اخي فقوق نقور جوك او مصطفى عبد العاطي طيب الله ثراه من جلهاك وهو من الأبليانق تزوج الاخت ربيعة شقيقة صديقنا طونجن او محمد يوسف عبد الخير من ملوط . وتزوج الابن عمريوسف نقور جوك ابن السلطان شقيق فقوق نقور من ابنة الاخ والرجل العظيم اجوت الونج اكول وهو من قرية بعيدة عن جلهاك . كيف توصل الجنوبيون لحكمة الابتعاد عن الزواج من الاقارب .؟ وفشلنا نحن .
ما دفعني للكتنابة هو موضوع رائع كتبه ابني فقوق نقور باالغة الانجليزية حاحاول تضمينه في نهاية هذه المادة . وما دفعه للكتابة هو استغرابه الشديد لممارسة هذه العادة
الغير صحية وسط اسرتي بالرغم من التعليم والشهادات الجامعية . فقوق نقور مولود في السويد وهو طالب جامعي . الا انه قد توقف لفترة بعد الثاتنوية عن الدراسة مثل الكثير من الاسكندنافيين قبل الالتحاقق بالجامعة . يعملون ويزيدون من خبرتهم بالدنيا . فقوق نقور قضى الكثير من الوقت في الاطلاع واغتناء الكتب والمناقشة المكثفة وتغول على بعض كتبي . ذهب الى لوس آنجلز لفترة عام ودرس كتابة السيناريو . لى نصف دستة من البنات والاولاد مسكونين بالقراءة والانخراط في العمل العام والنفاش . صرت اجد صعوبة شديدة في متابعتهم في النقاش . لأن لهم شهية عالية للتعلم والاطلاع . ويرفضون بعض افكاري لانها غير شبابية . ونحن ندعو كل الوقت لترك الحياة الحكم الاقتصاء، الكتابة للشباب . واتمنى ان يبترك الكبار لادارة السودان بعد كنس الانقاذ . والمعلومات اليوم متوفرة بكثافة لمن يريد ان يتعلم او يطلع . وصرت افضل ان اتعلم منهم بدلا
عن كشف انني لا اقرأ كل الكتب الحديثة التي يلتهمونها . وطبعا ليس للأخرين ابنائي حب الاطلاع العقائدي بالرغم من انهم من نفس البيئة المنزلية . وهذه طبيعة البشر .
فقوق الذي يحمل اسم اخي الحبين طيب الله ثراه يأتيني بمعلومات عن السودان القديم والحديث وبعضها معلومات قد فاتت على ، لأني لا انظر الى الامر بنفس الروح الممحصة والناقدة . ما حفزه للتعرض لموضوع الجينات هو انه قد قام بعملية حسابية بسيطة بعد كشف حامضه النووي . فمن المفروض ان يشارك اشقاءه حوالي 50 % من الجينات والاخوة غير الاشقاء يشاركونه في تقريبا 25 % من الجينات اما بنات وابناء الخالات والاعمام فيشاركونه في 12,5% من الجينات . الا انه اكتشف ان بعض ابناء العمومة وبنات الخالات يشساركون ب 16 % من الجينات وهذا يعني احتمال ان هنالك تداخل
وتقارب جينات قديم يمثل زواج الاقارب امتد الى الاحفاد اخل بالعملية الحسابية الخ وهذا الكلام غير مثبت علميا بنسبة 100%. وفقوق نقور يعترف بأن هذا الامر ليس بدراسة علمية كاملة . والامر يحتاج لبحث علمي يكلف الكثير من المال ويحتاج لجهد ووقت .
هذه دعوة لعلماء السودان لمواجهة المشكلة .؟ واظن ان الامر يماثل مصيبة ختان الاناث الذي تراجع ثم اعادته الانقاذ الي ما قبل المربع الاول .
صدمت في نفاشي مع فقوق نقور عندما عرفت منه ان العالم اينشتاين كان متزوجا من ابنة عمه . والغريب ان الكثير من الاوربيين المشاهير كانوا متزوجين من ابناء خالهم او عمهم . منهم العالم داروين الذي لا يحتاج لتقديم .
يقول فقوق في بداية موضوعه . ان
اكبر التحديات التى يواجهها السودان هى موضوع الجينات .
مسقط رأس امي وابي يواجه تحديات متعددة في طريقة ليصير بلدا عاملا بكفائة ديمقراطية اجتماعية .ان الاهتمام موجه الى الاختلافات الاثنية ، ضعف الموسسات، الفقر المدقع
وتفتت البنية التحتية . ولكن هنالك امر لم يجد الاهتمام الذي يستحقه ، انه زواج الاقارب المنتشر في السودان . بتدقيق
في الامر الجيني والاجتماعي وتوابعه . تاريخيا زواج الاقارب كان شيئا عاديا حتى في الغرب الى وقت قريب ولم تتبعة والوصمة مثل اليوم . سيندهش البعض لمعرفة ان تشارلس داروين والبرت اشتاين كانا متنزوجين من بنات اعمامهما في سنة 1839 وفي سنة 1919 . اهل الولايات الامريكية الجنوبية مارسوا ولا يزالون يمارسون الزواج من ابناء العم والخال . ولهذا يصفهم الأخرون بحب العنف والتصرفات الغريبة . ويسمونهم ريد ناك . المغني المشهور والذي يمثل الكثير من عنجهية الجنوب الامريكي... جيري لي لويس تزوج من بنت عمه وهى في الثالثة عشر ثم تزوج من طليقة ابن عمه . وكان يجد الهجوم والسخرية .
دراسة كبيرة جرت في بريطانيا بخصوص الباكستانيين . ويتطرق فقوق نقور لهذه الدراسة التي لم اسمع بها مثل الكثير من المعلومات في مادته .
الباكستانيون يمثلون 3 من السكان في بريطانيا ولكنهم يمثلون 30% من الاطفال باختلال جيني . وينخفض معدل الذكاء عندهم بنسبة 2,5 الى 10 درجات ال آي كيو او مقياس الذكاء .والسبب هو ان 50 الى 75% من الزيجات مع ابناء العمومة .
بروفسر الانثربولوجي لويس هنري الامريكي قام بدراسةمشكلة الزواج من ابناء العمومة منذ القرن التاسع عشر ونبه للمصيبة. كما تمت دراسة تحت اشراف حاكم ماساشوسز جورج قيبز . واثبت ان زواج ابناء العمومة يسب الصمم العمى والتخلف
لقد راودتني فكرة الزواج من الاقارب ولكن بعدت عنها بالرغم من مناسبة بعض بنات الاسرة . اظن ان الامتناع يجنب الاطغال لعبة الروليت الروسي ، كوضع رصاصة واحدة وادارة خزينة المسدس . وقد ينجح الانسان او يفشل .
على كل حال المادة موجودة امامكم بالانجليزية .
كركاسة
اعرف ان هذا وقت الثورة . ولكن الحياة لا يمكن ان تتوقف . انا لايمكن ان اتغول على حق من يقبضون على الجمر ، واتطاول في ايراد اخبار الثورة ، ومن يعيشون الثورة احق بالتطرق لها . انا اكثر من سيسعد بذهاب الانقاذ . لانني قد رفضت وضع قدمي في الوطن المختطف لثلاثة عقود .؟

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.