شوقي بدري

قبل اكثر من عقدين كتبت .... ان الانقاذ تحمل بذور الفناء داخلها . لانه ليس هنالك ما يكفي من الغنائم والاسلاب لارضاء الجميع . ومن سرق يريد ان يواصل السرقة . ومن لم يسرق يحسب انه دوره لكي يسرق مثل الآخرين . وسيختلف الكيزان . واليوم يحارب الكيزان البشير بتجفيف

في محاولة بائسة لكسب نصر رخيص اعلن ولي عهد السعودية انهم قد نفذوا سياسة الغرب لمحاربة اليسار والقوى الوطنية في وسط المسلمين . الغرض كان نوع من الاستجداء والتهديد المبطن،، نحن شركاء في الجريمة ولقد قمنا بعملكم القذر ،، وكل هذا للوقوف في وجه المد الشيوعي

قرأت البارحة ان احد الاخوة المسيحيين قد انتقل الى جوار ربه في الابيض بعد ان اصيب بنوية قلبية بعد ان انتزعت سلطة الاحتلال الكيزاني فلوسه من منزله ودكانه واودعتها البنك . هل هذا من شرع الله ، فقه الضرورة ام قانون الغاب ؟ ولا يزالون يرفعون شعار هي لله لا للسلطة

في يوم 9 سبتمير انتهت الانتخابات السويدية . واليوم للشهر الثالث لا وجود لحكومة . وكل شئ عال العال والاقتصاد ينطلق والعطالة تنخفض والمباني تنبت في كل السويد ولا يطبق التضخم قبضته على البلاد . ولا يحس المواطن بأى تغيير او ضيق ، بل يبدو الامر كنكتة ومجال 

قرأت في الراكوبة ان الشرطة قد قبضت على شاب منقب وسط مجموعة من الفتيات والنساء في المولد . الامدرماني الكبير البريطاني المفتش برمبل هو الذي بدأ بفكرة المولد . فلقد جمع شيوخ الطائفية والطرق الصوفية وحدد لهم ميزانية للاحتفال بالمولد النبوي الشريف . وكانت هنالك

بعد نهاية الحرب العالمية الاولى اصيب الايطال بالشعور بالغبن فلم يجدوا غنائم الحرب او التعويضات التي فرضت على الدول المهزومة . وفازت بريطاني وفرنسا بنصيب الاسد . فرنسا وضعت يدها على سوريا ولبنان فهذه كانت املاك تركية وتركيا قد هزمت واحتلت . انتزعت 

قرأت قبل قليل في الراكوبة ان الامطار والسيول في منطقة هيا في شرقنا الحبيب قد كشفت عن الذهب وهذا شئ يحدث في كل العالم وليس بغريب . الغريب ان قبيلتين تمسكتا بفكرة ملكية الارض واخرجت الاسلحة واستعد الجميع للحرب . وتدخلت الشرطة والدولة الخ . وكنت اقول