هاني رسلان

- لم يتم الوصول إلى هذه اللحظة الا بمشقة هائلة ، وبعد أكثر من أربعة أشهر من سقوط المخلوع البشير وتهاوى دولة الإخوان ، وبعد كر وفر واراقة دماء ومليونيات وعصيان مدنى وتراشق اعلامى عنيف ، ووساطات إقليمية ودولية. - التوقيع تم وسط مشاعر فرحه عارمة ومستحقة واستشراف لمستقبل مختلف ، بعد معاناة طويلة ، وخراب شامل أحدثه 

يمر السودان بمرحلة مخاض حرج وانتقال صعبة منذ انتصار ثورته الشعبية فى 11 أبريل الماضى ضد نظام الإخوان المسلمين المتمثل فى حكم الجبهة الإسلامية. ومع إزاحة عمر البشير وكل الرموز الأساسية للنظام السابق وحل الحكومة ومصادرة دور وممتلكات حزب المؤتمر الوطنى الحاكم، ظن البعض ان انتصار هذه