ليلة الامس ازدانت الجالية السودانية بعرس نوبي، تزين جدرانها صور نوبية قديمة وحديثة اختارها واعدها الفنان التشكيلي النوبي ياسر نجم، وزين قاعتها الحضور النوبي الانيق من سانكاترن، هاملتون ، وبرامتون وميسيساقا وسكان مدينة تورنتو الكبري: الكنداكات النوبيات بازياء نوبية ، واخريات بالثوب السوداني الجميل، مؤكدين اننا هوية واحدة وان تعددت ثقاتنا وتراثنا المحلي. كما ان هذا الحدث المشع بالفرح والموسيقي النوبية، جذب من الرجال و الشباب والاطفال عددا مقدرا ، يتقدمهم جيلي الذين كسي الشيب رؤوسهم فزادهم وقارا، والجيل الوسيط الذي يلينا وهم سعداء بترديد الاغنيات النوبية التي يحفظون كلماتها تماما رغم ان معظمهم لا يجيدون التحدث بالنوبية، وجيل البطولات الذي فجر ثورة ديسمبر، والابناء والاحفاد.

وكما علمتنا ثورة ديسمبر،فقد كانت القيادة والريادة في تقديم الحفل من حق الكنداكات، فاجدن وابدعن بلغة العرب ، لا لانهن لا يتحدثن (ال نوبين) بل احتراما لضيوفنا من مجتمع كندا (ال Diversified) ثم اعتلي المنصة احد معدي و منفذي هذا الحدث: الدكتور ياسر محجوب الذي رحب بالضيوف ثم الحضور، ودعانا لتناول ما لذ و طاب من بوفيه النوبيات، والمدهش انه بشرنا بوجود كميات مقدرة من (قراريص التركين) وكان a dream come true وهلل الحضور.

احتراما للسن ووقار الشيب، كانت الكلمة الاولي للعبد الفقير، لاتحدث عن تاريخ وتراث النوبة، فاستعنت بالباور بوينت، وقدمت حديثا مختصراعن التاريخ مركزا علي اكتشافات عالم الآثار السويسري تشارلز بونيه ، الذي قضي اكثر من 40 عام في حفريات وتنقيب موقع الدفوفة، واكد ان المتداول في تاريخ النوبه في المصريات ينقصه الكثير من البحوث والادلة المادية.

وانقل لكم بعض ما قدم به احد علماء الآثار كتاب بونيه بعنوان: الفراعنة السود:

على مدى نصف القرن الماضي، أعادت الأعمال الأثرية في "حوض نهر النيل", التي قام بها شارل بونيه، كتابة التاريخ المبكر للقارة الأفريقية واحدثت ثورة على فهم أوجه الترابط بين السودان القديم ومصر القديمة. وأبرزها اكتشافاته حول الحضارة القديمة لكرمه، الموجودة في الوقت الحاضر في شمال السودان، التي تدحض الاعتقاد الدائم في الغرب ان ممالك النوبة الأفريقية السوداء لم تكن اكثر من المواقع الاستيطانية الاستعمارية المصرية.
هذا الرأي قد طرحه بقوة أستاذ "علم المصريات" جورج ألف ريسينير في النصف الأول من القرن العشرين بجامعة هارفارد. لكن ، بونيه، على عكس رايزنر وسائر علماء المصريات عموما، قد جادل ان حضارة كرمة مثلت دائما ثقافة الشعوب الأصلية ، التي وصلت إلى ذروتها بين 1785 و 1500 قبل الميلاد، عندما كانت كرمة عاصمة لمملكة كوش.

وكانت كلمتي بعد ذلك وصفا لما شاهدته في طفولتي من الزراعة بالساقية، واثر النخلة في حياة النوبيين كمحصول نقدي، وكشجرة مباركة، كل جزء فيها له غرض معين. لكنني وانا سعيد بالاسترسال في ذكريات الطفولة، جاءتني كنداكة من اعضاء اللجنة المنظمة لتقول لي You have two more minutes ، ولان الدنيا ما مهدية، بل عصر ثورة جيل البطولات اطعت الكنداكة وطالبت بفترة اخري ووعدوني خيرا ، الا انني لم انتظر حتي النهاية لظروف قد يقدرها ابناء جيلي امثال سعادة السفير ابراهيم طه ايوب فقد تزاملنا في داخلية ود البدوي في وادي سيدنا. ففي هذه المرحلة من العمر الجلوس علي الكرسي فترة طويلة مشكلة، والفريكونسي الناتج من اعتلال البروستات مشكلة اخري. وكما تلاحظون ادعي زمالة السفير النوبي في صورة تشابه ادعاؤنا نحن مدرسي المدارس الاولية والوسطي اننا درسنا الدكتور فلان دون ان نفرق بين ما درسناه ودرسه بروف داؤود!!

واستمرت الليلة النوبية برقصات نوبية علي انغام الاغنيات الميسرة في اليوتيوب، وكم اعجبني ان ابناءنا الذين لم تتاح لهم حتي الآن زيارة القري النوبية يجيدون الرقص النوبي ويطربون للحن النوبي. ثم تلا ذلك فقرة اختبار مفردات اللغة والعادات والتراث، التي قدمها النوبي الاديب الشاعر محمد فقير، ثم اتبعها بقصيدة شعرية لشهداء كجبار. اما العالم العلامة والحبر الفهامة الاستاذ طه جعفر، فقد ادهشني شخصيا بمعارفه عن اصول القبائل السودانية التي جذورها من النوبه وذكر في هذا المجال الشايقية والمناصير والجعلية وكمان الشلك!

والفنان التشكيلي الفخور بانتمائه للنوبة، فقد قدم شرحا شيقا للصور الموجودة علي جدران الصالة. ثم ادت الكنداكات فاصلا للرقص النوبي شاركهم فيه ياسر محجوب والابن الذي لاتسعفني الذاكرة بذكر اسمه الا انه ابن النوبية النشطة في المحافل النوبية في تورنتو الحاجة وقيه.

ثم كان دور الباشمهندس سحبان الذي سرد تاريخ هجرة المحس من حيهم في سدله الي جزيرة توتي والخرطوم بحري وبري.

وكما تحكي زوجتي فقد فاتتني اجمل فقرات الحفل ، حيث كان الختام بمساهمة الفنان العظيم الذي يحي معظم حفلاتنا الغنائية في الجالية الفنان عثمان صواردة، تغني بمعظم اغنيات الفنان الكبير الراحل محمد وردي باللغة النوبية وختم الحفل في الساعات الاولي من الصباح برائعة الفنان وردي اصبح الصبح.
هذه الحفلة العظيمه قام بجهد الاعداد والتنفيذ: الدكتور ياسر محجوب، الفنان ياسر نجم، الاستاذ المرضي، الاستاذ محمد فقير، مهندس الاكترونيات ولم يعرفوني به، وثلاثة من الكنداكات لم اتشرف بمعرفة اسمائهن. نرفع لكم القبعات ايتها الكنداكات والسادة. نشكر لكم هذا الجهد المقدر ولتواصلوا في اجياء التراث النوبي وتجسيده لابنائنا وبناتنا واحفادنا.

اسال الله العلي القدير ان يمد في عمري حتي اري السودان دولة حرية وعدالة وسلام تنافس رواندا واثيوبيا ، وتصبح بلادنا بالفعل سلة غذاء العالم، انك ربي علي كل شئ قدير.

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي اشرف الخلق والمرسلين.

كسرة:
تفرحني دائما الانباء السارة في الجالية، وقد عرفت من زوجتي ان ابنة الاخت درة قبلت بجامعة ماكماستر، وقد اسعدني هذا الخبر كثيرا لان الاخت درة من الكنداكات المناضلات في تورنتو، وان يتوج جهدها بقبول الابنة الكبري في واحدة من اعظم جامعات تورنتو، امر يدعو للغبطة والفرح والفخر، ويدعو الي ان نحمد الله كثيرا علي نعمه. ألف مبروك يا درة And I am very proud of you Zainab.


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.