منصة حرة

 

قسما قسما لن ننهار.. طريق الثورة هدى الأحرار..


والشارع ثار..


وغضب الأمة اتمدد نار..


والكل يا وطني حشود ثوار..


ليعلم سدنة النظام البائد، أن خطة ميدان رابعة في القاهرة.. لن تنجح في الخرطوم.. لأن الثورة الآن تمثل كل الشعب ضد المجلس العسكري المدعوم من فلول الإخوان المسلمين والجماعات الإرهابية، وميدان رابعة كان يضم حزب الإخوان فقط، ووجد السيسي تفويض من ملايين المصريين وقتها بخروجهم في 30 يونيو، عكس المجلس "الانتقامي" الذي لا يجد تأييد سوى من سدنة النظام البائد واللصوص والهمباتة والقتلة..


لن ينجح المجلس العسكري في حكم السودان بقوة السلاح والقتل وإبادة الثوار، حتى لو تم دعمه بمليارات الدولارات ذات الأجندة المخربة..


اقسم الشعب السوداني بالله العظيم وبشرف ثورته، بأن لن يحكمه العسكر مرة أخرى بعد دمار السودان بسبب حكمهم الذي دام أكثر 53 عاما، لم نرى منهم فيها سوى الخراب والتبعية والدمار، ولن يحكم السودان عسكر إلا بعد سقوط آخر شهيد من الشعب، بعدها ليحكم الدمار والجثث كما كان يردد القاتل البشير..


كل رصاصة أطلقها المجلس العسكري على الثوار، هي من أموال هذا الشعب، وكل النهب والصرف الذي يتم لموارد الشعب من الذهب وأموال الجمارك والأموال التي دفعت من الخارج وغيرها، ومن أموال جنودنا خارج الحدود كلها سيحاسب عليها المجلس القاتل..


لن نحكم بقوة السلاح، وسينهض السودان رغم الخيانة..


وليعلم الثوار أن التصعيد الأخير سيفرز قوى الثورة، وسيطهرها من كل الخونة، والنصر حليفها..


#مجزره_القياده_العامه

نورالدين عثمان <عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.;