كلام الناس

شهدت ولاية نيوثاوس ويلز باستراليا حرائق كارثية وصفها رئيس الوزراء الفدرالي اسكوت موريسون بالمرعبة فيما قال عنها زعيم حزب العمال انتوني البانيز ان ضراوتها لايمكن تصورهاز

لذلك جرى ابلاغ سكان الولاية الذين يقيمون في مناطق حرجة خاصة تلك القريبة من الغابات المشتعلة والقابلة للاشتعال للاستعداد لتدعيات الحرائق ومغارة منازلهم في وقت مبكر قبل ان تشتعل النيران.
من ناحيتها اعلنت رئيسة حكومة نيوثاوس ويلز غلاديس بريجلكيان حالة الطوارئ باولاية لمدة أسبوع بعد الحرائق الكارثية التي طات مناطق شولهايفن والاورات والهانتر ومناطق أخرى بسدني.
تم منع اشعال النيران في المناطق الحرجة واخطار قوات الدفاع لتقديم المساعدة اللازمة لمحاصرة النيران، وحث مفوض خدمات إطفاء الحرائق فيتز سايمون المواطنين الذين يعيشون في المناطق التي تواجه الحرائق بمغادرة منازلهم والإقامة مع اقرباء او اصدقاء لحين السيطرة على الحرائقز
نبه مفوض خدمات الاطفاء المواطنين من احتمال انتشار الحرائق خاصة عند ارتفاع درجة الحرارة وازدياد سرعة الرياح والهبوب زدعا الماوطنين لمتابعة تطورات الحرائق على موبايلاتهم عبر تطبيق
Fires Near Me.ل
لم تقصر الحكومة الفدرالية بكامبرا بامساهة الفاعلة في لإطفاء الحرائق بولاية نيوثاوس ويلز بارسالها طائرات خاصة لاطفاء الحرائق التي زادت عن 60 حريقا تمتد من شمال شرق ولاية نيوثاوس ويلز وحتى كوينزلاند.
هذه الحرائق غير المسبة في ولاية نيوثاوس ويلز تتطلب دعم المواطنين من مختلف مكونات النسيج الأسترالي المتعدد الثقافات والاعراق وتضامنهم لتقديم المساعدة الممكنة للمتضررين من الحرائق تعزيزاً لغحساسهم بالمسؤولية الغنسانية تجاه المتضررين.
نداء خاص للجالية السودانية باستراليا وكل الجاليات الشرق أوسطية للمشاركة الإيجابية في إنقاذ المتضررين من الحرائق بشتى السبل والوسائل بما في ذلك المساعدة في توفير اماكن الغيواء لهم او مد يد العون كل حسب استطاعته وفي حدود امكاناته.