عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

محمد الحسن سالم"حميد" شاعر سوداني ينظم شعره بالدارجة الفصحى دون ادعاء، أرسل شعره البسيط بفطرته السليمة ليعبر عن مشاعر المواطنين وأحاسيسهم وتطلعاتهم وأشواقهم.
له ديوان شهير بعنوان "أرضاً سلاح"كتب
قصائدة في الفترة من 1983 - 2009م، وانتقل إلى رحاب الرحمن الرحيم راضياً مرضياً عنه من عموم السودانيين الذي تنادوا من كل حدب وصوب من أنحاء الخرطوم لوداعه بذات العفوية التي كان يعبر بها عنهم.
انتقل إلى الرفيق الأعلى قبل أن يتحقق حلمة في السلام ومازالت دعوته الصادقة لوضع السلاح أرضاً ضرورية لاستكمال تطلعات أهل السودان حتى تكتمل فرحته مع اكتمال فرحة الشعب الذي مازال يردد أهازيجه المعبرة عن أشواقه
لست بصدد كتابة نقدية للديوان يكفي أن اتوقف معك عزيزي القارئ عند بعض كلماته الخالدة التي عبر بها بصدق عن حبه للجميلة وللشغيلة والأرض والشعب والشباب والمستقبل الواعد.
في قصيدته"بسم السلام" يقول :
وبسم السلام نبدا ونختم حكاوينا
وطول الزمن تندى وتخضر غناوينا
وفي قصيدته"سوقني معاك يا الحمام" يقول :
تعالوا
الدم ماهو مويه ولاها ترابي المسام
خباري بحمر في أخويا
وطرواة الخوه ابتسام
تعالوا
نحانن بعضنا
نخل قلوبنا على التمام
تعالوا
بدل مانبني ساتر
نخيب ظن الصدام
وفي قصيدته "أرضاً سلاح" يقول حميد :
حم يا حمام
شيل السلام ودو البلد
قول للبلد يادمنا حب لمنا
هب لامنا بسمه وطمانينه، انشراح
إلى ان يقول : كفى من حمم
كفى محنه نحن كلنا كم
كفى
قولوا خير
قبل الكلام ما يجيب كلام
ردوا لبسلام
ردوه أخير
ناس عمي سام أولاد حرام
منكيفين من ها الصدام
متقريفين لها الطمام
ماهم قدام جلبة سلاح
وجالب السلاح .. جن واقفه عيشتو على الحروب
ويمضي حميد قائلاً :
قوماك .. نعم .. سودان بلدنا .. نعم
نقلع لغم نزرع بكان الاه نغم
.........
أرضاً سلاح
قول للزنوجه
النوبويه، دم العرب
كيف البجاويه واريحية الحلب
ل خلاصة النسب في بطن سودانية
جد بطراني
أكتفي بهذا القدر من هذه المقاطع الخالدة من هذا الديوان الملهم لشباب الثورة السودانية الذي مازال يوجه رسالته الصادقة لحملة السلاح المتخندقين بالخارج كي يضعوا السلاح أرضاً ويعودوا للمشاركة الإيجابية في استكمال بناء دولة المواطنة والديمقراطية والسلام والعدالة .. واختم بمقاطع من قصيدته " حق الغنا"
من حقي أغني لشعبي ومن حق الشعب عليا
لا بايدك تمنع قلبي ولا قلبي كمان بايديا
..........
من حقي أغني
أغني للعالم
ابداع .. علم .. حرية
إنساني شعوب نتسالم نتكالم بحنية
على نخب الحب نتنادم
لاجنس ولا لونية
لاعرق ولا اه نتقادم سكتنا بياض النية
دي الدنيا وهيطه ياخيه
وكل الأديان سماوية
السلام على روحك الوديعة عند رب السلام والرحمة وأسأل أن يتقبلك بواسع رحمته ويسكنك فسيح جناته ،ويلهمنا وأسرتك واهلك وعموم أهل السودان الصبر وحسن العزاء.