كووورة- بدر الدين بخيت

وقد شارك 18 لاعبا في التدريب الذي أشرف عليه المدير الفني الاسباني لوبيرا, ولم يسمح لوسائل الإعلام و حسب لوائح الإتحاد الأفريقي بمتابعة التدريب, سوى المصورين الذي تلزمهم اللوائح أيضا بالتصوير لمدة 15 دقيقة فقط من بداية التدريب.

وكانت السمة البارزة في تدريب المغرب التطواني هو تدريب اللاعبين اللذين غابا عن مباراة الفريق الأولى ضد الهلال قبل نجو أسبوعين، وهما قائد الفريق محمد أبرهون والسنغالي عبد الله فال.

وقال تحدث لاعبان من المغرب التطواني بأختصار حول المباراة ل"" وقال أبرهون: "أنا متتحسر على عدم مشاركتي في المباراة الأولى بين الفريقين، وانا جاهز ورهن إشارة المدرب للمشاركة، ولقد جئنا للسودان للمحافظة على حظوظنا في التأهل للدور قبل النهائي، وقد جئت للمساهمة مع زملائي في الفوز على الهلال".

أما خضروف صاحب هدف المغرب التطواني الهلال في المغرب قبل أسبوعين فقد أشاد بحفازة الشعب السوداني على حسن الإستقبال الجيد الذي وجدوه في مطار الخرطوم، حيث لم يعانوا في الدخول للسودان من خلال عمل إجراءات الدخول بسرعة.

وأضاف:" المباراة يوم الجمعة سوف تكون قوية من الفريقين".

يذكر أن حجز بعثة المغرب التطواني يبلغ 33 فردا، بينهم 18 لاعبا وقد جاءت البعثة إلى السودان على دفعتين، الأولى فجر الأربعاء، الثانية مساء الأربعاء.