السودان - بدر الدين بخيت

يخوض فريق المريخ مباراة صعبة أمام ضيفه الهلال الفاشر، وذلك على ستاد حليم/شداد بالعاصمة السودانية مساء يوم غد السبت، ضمن الأسبوع الثالث من الدور الثاني لمسابقة الدوري السوداني الممتاز.

وسيكون دافع المريخ صاحب الأرض وضيفه الهلال الفاشر، هو التعويض ومحو أثر الخسارة التي تلقاها الفريقان خارج ملعبيهما، في الجولة الماضية، ضد الأهلي شندي، وحي العرب، على الترتيب.

وتبدو المباراة صعبة للمريخ بحكم أن الهلال الفاشر أحد الفرق التي لفتت الأنظار، إذ صعد من مراكز الهبوط المباشر إلى المنطقة الدافئة، ليستقر حاليا الترتيب العاشر برصيد 23.

المريخ المتصدر مؤقتا برصيد 38 نقطة، لا يحتمل موقفه بعد خسارة شندي أي تعثر جديد، لأن الهلال على الورق سيقفذ إلى الصدارة حال تساويه في عدد المباريات مع المريخ، خاصة أن الفريق الأزرق له مباراة مؤجلة أمام الهلال الفاشر.

وسيكون الجديد هو دخول المهاجم الغاني ريشموند أنطوي، قائمة المريخ وربما يلعب منذ البداية، بعد أن نجح الفريق الأحمر في حل أزمة اللاعب مع الخرطوم الوطني، عبر معالجة مبالغ مالية من تعاقدات سابقة للمريخ مع اللاعبين سيف تيري وحمزة داؤود.

وضمن الجولة نفسها، سيلعب عصر غد السبت، المريخ الفاشر الساعي للاستمرار بالمركز الرابع المؤهل للكونفدرالية، مباراة صعبة أمام ضيفه الأهلي شندي، الذي خرج من مستنقع النتائج المتردية بفوز مهم للغاية على المريخ.

وهي أول مباراة للمريخ الفاشر الذي حصد 33 نقطة، أمام جماهيره بشمال غرب السودان، وهي كذلك الأولى للأهلي شندي خارج ملعبه، الذي يحتل الترتيب الثامن برصيد 26 نقطة.

ويستضيف حي الوادي الذي يحتل الترتيب السابع برصيد 27 نقطة، فريق حي العرب الذي استعاد عافيته في الجولة السابقة بإلحاق أول خسارة بالهلال الفاشر، وبات يحتل الترتيب السادس برصيد 30 نقطة.

وفوز أي من الوادي أو العرب من شأنه أن يضعهما في دائرة المنافسة على المركزين المؤهلين للعب بالكونفدرالية.

وكان الأسبوع الثالث قد انطلق بفوز الهلال الاُبَيِّض، على ضيفه المترنح في منطقة الهبوط المباشر، الهلال كادقلي (3/1)، ليرفع الأبيض رصيده إلى 32 نقطة، في المركز الخامس، ودخل دائرة المنافسة على اللعب بالكونفدرالية، بينما تجمد الهلال كادقلي في المركز 15.