السودان - بدر الدين بخيت

أوقف فريق الأهلي شندي انطلاقة ضيفه المريخ المتصدر، بعدما فاز عليه (1/0)، مساء اليوم الأحد، على ستاد مدينة شندي شمال السودان، ضمن الأسبوع 19 لمسابقة الدوري السوداني الممتاز.

أحرز للأهلي شندي المهاجم الدولي السوداني ياسر مزمل في الدقيقة 28.

وكسر فوز الأهلي شندي على المريخ، نحس موسمين كان فيها الأخير هو الطرف الفائز بنتائج المباريات بمدينة شندي، وألحق الخسارة الرابعة بالمريخ في الدوري.

ومنح الفوز فريق الهلال أمل صدارة الترتيب حال فوزه بمباراته المؤجلة أمام الهلال الفاشر، ثم فوزه في الجولة المقبلة أمام الأمل عطبرة، حيث سيصل حينها بنقاطه إلى 41، في وقت تجمد المريخ اليوم عند 38 نقطة.

كما يعتبر الفوز اليوم، مؤثرا لوضع فريق الأهلي شندي في الترتيب، حيث وصل للنقطة 26 متساويا مع الهلال الأبيض في الترتيب السادس، ومقتربا من الأمل عطبرة والمريخ الفاشر، اللذين يحتلان الترتيب الثالث والرابع المؤهلين للعب بالكونفدرالية.

وتفاجأ المريخ بأداء قوي للأهلي شندي منذ بداية المباراة، ليعاني وسط المريخ المدافع، المكون من الثلاثي القائد أمير كمال وعماد الصيني وأبو القاسم عبد العال، من تحكم أصحاب الأرض بقيادة مصعب كردمان بإيقاع وانسجام في الوسط بالتمرير السريع للمهاجمين ياسر مزمل وعيد مقدم.

ونجح شندي في التقدم بهدف ياسر مزمل، من كرة لعبها عالية خلف المدافعين، القائد صدام أبو طالب، فأخطأ قلب دفاع المريخ جدو الكومر في التصدي لها، لتمر من فوق رأسه، فيخطفها مزمل عالية في المرمى لحظة خروج الحارس منجد النيل.

وفي الدقيقة 33 أضاع الأهلي شندي فرصة إضافة الهدف الثاني من كرة تخطى بها ياسر مزمل دفاع المريخ بشكل مباشر من الجانب الأيسر مستفيدا من سرعته وواجه الحارس منجد النيل، لكن جدو الكومر أنقذ الموقف في اللحظة الأخيرة بإنزلاقه على الكرة، ليكمل الدفاع تشتيتها.

وفي الدقيقة 38 سدد مهاجم شندي عيد مقدم فوق العارضة بشكل خطير، بعدما سيطر على الكرة التي شتتها السماني الصاوي داخل الصندوق.

وجاءت ردة فعل المريخ متأخرة في الدقيقة 44، حين مرر صانع الألعاب التش بمهارة كرة زاحفة خلف الظهير الأيمن، ليسيطر عليها رمضان عجب ويواجه الحارس إسحق الذي صد الكرة، فأعاد السماني تسديدها في المرمى الخالي، لكن أحد المدافعين إرتمى عليها بظهره منقذا الموقف.

مع بداية الشوط الثاني أنقذ إسحق آدم حارس الأهلي شندي مرماه من تسديدة قوية لأحمد التش، ورد الأهلي شندي بفرصة مؤكدة من انفراد لياسر مزمل بالحارس منجد النيل الذي صد الكرة ببراعة من مسافة قريبة في الدقيقة 61.

وفي الدقيقة 71 ضاعت فرصة هدف، من كرة عكسها الظهير الأيمن رامي كرتيكِيلا، داخل الصندوق موه بها عماد الصيني للتش، الذي سددها بإتقان مرت خطيرة فوق المرمى.

وضغط المريخ بقوة في آخر 10 دقائق، بعد دخول سفيان عبد الله وأحمد آدم بيبو، وتحرك الأخير بإيجابية وعكس عدة كرات وتحصل على عدة مخالفات، وفي المقابل تألق الحارس إسحق في صد كر الكرات المعكوسة.

وضاعت في الدقيقة 81 فرصة من كرة رأسية، لرمضان عجب، ومن كرة عكسها التش، قبل أن يختم التش في الدقيقة 88، محاولات المريخ الخطيرة بكرة انتزعها من المدافعين داخل الست ياردات، لكنه سددها في صدر الحارس إسحق آدم.


حي الوادي يصعق الأمل في الدوري السوداني
صعق حي الوادي، مضيفه فريق الأمل، (2/1)، الأحد، ضمن الأسبوع الثاني من الدور الثاني لمسابقة الدوري.

أحرز أهداف حي الوادي كل من مبارك وادي النيل، مهاجم الهلال وولاء الدين موسى من ركلة الجزاء، وللأمل عطبرة، الدولي الجنوب سوداني ألوك أكيج، وأضاع له المهاجم أنور السادات ركلة جزاء.

وكرر فريق حي الوادي، الفوز على الأمل، بعد أن كان الفريق الوحيد الذي أوقف انتصارات منافسه المتتالية بالفوز عليه، قبل نهاية الدور الأول بجولة.

ورفع حي الوادي نقاطه إلى 27 نقطة متساويا مع حي العرب بورتسودان في النقاط، وتخطاه مؤقتا في الترتيب بوصوله للمركز السادس، بينما تجمد الأمل في 34.

وقال المدير الفني لحي الوادي مبارك سليمان ل: "الفوز على الأمل له قيمة كبيرة، لأنه جاء على فريق من متصدري الدوري".