السودان - بدر الدين بخيت


محا الهلال بعض آثارو متاعبه النفسية، من وداعه بطولة دوري أبطال إفريقيا يوم الجمعة الماضي ، بتحقيقه فوزا كاسحا على ضيفه فريق الشرطة القضارف بنتيجة (4/1)، في مباراة جرت مساء اليوم الخميس بإستاد الجوهرة الزرقاء ضمن الأسبوع الأول من الدور الثاني، لمسابقة الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم.

وشهدت المباراة تألقا لافتا لصانع ألعاب الهلال الجديد عبد الرؤوف"عبد الرازق عمر" الذي أحرز هدفين وصنع هدفين، كما شهدت المباراة مشاركة الثنائي الأجنبي عماد محسن العراقي، والمدافع الإيفواري ديديه كاديو، محليا لأول مرة .

أحرز أهداف الهلال كل محمد موسى الضي في الدقيقتين 4 و81، وعبد الرؤوف في الدقيقتين 9 و64، بينما أحرز للشرطة عبد الله أوهاج من ركلة جزاء.

وبهذا الفوز رفع الهلال رصيده إلى 35 نقطة في الترتيب الثاني خلف المريخ المتصدر ب38، وللهلال مباراة مؤجلة، بينما تجمد الشرطة في 13 نقطة والمركز 16 قبل الآخير.

ولعب الهلال مباراة جادة وصارمة تكتيكيا، ونجح في التقدم بهدفين سريعين لمحمد موسى وعبد الرؤوف.

واضاع بعدها الهلال فرصا محققة من بشة الصغير ومحمد موسى الضي وعماد محسن، وتألق ظهيره الأيسر فارس عبد الله بشكل لافت، بينما إعتمد الشرطة على الهجمات المرتدة الخطيرة عن طريق عبد الله أوهاج وعوض طلبة.

وفي الشوط الثاني أظهر فريق الشرطة بعض المقاومة، لكن الهلال نجح في فرض شخصيته الفنية، واصبح أكثر خطورة على المرمى بعد تعديلات أجراها مديره الفني لافتح النقر بحلول الدقيقة 65، حيث حرج تباعا كل من عماد محسن وفارس عبد الله ونصر الدين الشغيل ودخل كل من إسكندر الغماراب، والقائد عبد اللطيف بويا، ولاعب فئة الشباب أحمد بشير.

وقاد الهلال هجمات خطيرة أثمرت عن هدفين لكل من عبد الرؤوف والضي، وبالمقابل أحرز عبد الله للشرطة من ركلة جزاء من كرة لامست يد المدافع كاديو في الدقيقة 56، الذي كاد أن يعوض في الدقيقة 70 قهدف حين تخلض من حارس الشرطة داخل الصندوق، وسدد كرة حلزونية مرت عالية جوار القائم الأيمن.

وأضاع الإيفواري مومفيس باسكال فرصة هدف محقق للشرطة في الدقيقة 58، حين خطف كرة من قلب دفاع الهلال السمؤال ميرغني وواجه الحارس الدولي الأوغندي جمال سالم لكنه سدد فوق العراضة