شرع مجلس إدارة نادي المريخ المنتخب، في تقديم شكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، ضد ما أسماه اقتحام مقر لجنة التسيير لدار النادي. بينما أكد عضو مجلس الإدارة المنتخب للنادي، علي أسد، أن إدارة النادي حق أصيل للمجلس المنتخب.

وأصدر وزير الشباب والرياضة بالخرطوم، اليسع صديق، في 11 يونيو الجاري، قراراً بتعين لجنة تسيير لنادي المريخ لمدة (6) أشهر، على أن تسير الأعمال الإدارية والمالية والفنية، والإعداد لمشروع النظام الأساسي، والتحضير لعقد الجمعية العمومية في أو قبل نهاية مدة التعيين.


وعيّن محمد الشيخ مدني رئيساً، وعبدالباسط سبدرات نائباً للرئيس، واللواء حقوقي عبدالمنعم النذير مساعداً للرئيس، واكتاوي شعبان حسني مساعداً للرئيس، والفريق طارق عثمان الطاهر أميناً عاماً، وعبدالصمد محمد عثمان أميناً للمال.


وسلم مجلس المريخ، محامياً سويسرياً في زيورخ ملفاً متكاملاً عن اقتحام لجنة التسيير للمكتب التنفيذي صباح الجمعة، وذلك لإيقاف خطوات لجنة التسيير في السيطرة على النادي بالقوة الجبرية.


وكان رئيس لجنة التسيير، محمد الشيخ مدني، قد أكد أن التسليم جاء عن طريق المفوضية.


وقال عضو مجلس إدارة النادي، علي أسد، لبرنامج "زمن الرياضة" في قناة "الشروق" الجمعة، إن إدارة النادي حق أصيل للمجلس المنتخب.


وأضاف أن المسؤولية واضحة جداً قررها الاتحاد العام لكرة القدم السوداني للمجلس المنتخب، مؤكداً أنه تسلم حتى الخميس كل الخطابات الواردة من الاتحاد لمجلس المريخ.


وأضاف المجلس هو الجهة الوحيدة التي تدير النادي ولا وجود قانونياً للجنة التسيير بالنسبة للاتحاد.

شبكة الشروق