تعلن حركة  تحرير السودان – الوحدة  رسمياً عن إنضمامها إلى تحالف الجبهة الثورية السودانية  (كاودا)، وقد جاء هذا القرار عقب إجتماع المجلس الثوري التشريعي الذي إجاز المقترح الذي تقدم به رئيس الحركة الأستاذ القائد عبد الله يحيى بالإنضمام إلى التحالف. وكان المجلس قد إنخرط في إجتماعات متواصلة منذ وصول رئيس الحركة إلى الأراضي المحررة قبل نحو أسبوعين ، أنجز خلالها عدة مهام في جدول أعماله.
هذا وتجدد حركة تحرير السودان – الوحدة  عهدها وعزمها على المضي قدماً مع زميلاتها من الحركات المنضوية تحت تحالف الجبهة الثورية السودانية من أجل إسقاط نظام المؤتمر الوطني فاقد الشرعية ، الظالم ، البغيض.
وإنها لثورة حتى النصر
محمد إبراهيم الطاهر ( القدّال)
الناطق الرسمي بإسم الحركة
23-11-2011م