رساله مفتوحه للسيد وزير الداخليه لجمهوريه السودان لعنايه الاخ / ابراهيم محمود حامد السلام عليكم ورحمه الله تعالى وبركاته

اكتب اليك هذا الخطاب المفتوح ليعرف العالم اجمع ان هناك مواطنيين لهم قضيه فى غايه الاهميه وهى قضيه الجنسيه السودانيه  تندرج تحت حقوق الانسان ... واعرض عليك قصه حياه وكفاح اباء عاشوا فى الشمال منذ القرن الثامن عشر بل منذ ان خلق الله ارض السودان ( وهى ارض السود والزنج فى المقام الاول) ... لم يدخلها العرب الا بعد اتفاق البقط الشهير الذى وقعه عبد الله ابن ابى السرح فى عهد الخليفه الراشد عثمان ابن عفان ....
والقضيه التى اعرضها عليك ليست   قضيتى وحدى ولكنها قضيه
الملايين من ابناء القبائل الجنوبيه الذين استوطنوا فى الشمال وكانت خدمتهم من اجل السودان الواحد وكانت الهويه سودانيه بحته ... هولاء الذين ناضلوا منذ ثوره 24 لم يكن همهم سوى سودان حر موحد ...
لقد عمل جدى خير السيد نصر بقوات الخديوى بمصر منذ عام 1860 تقريبا حتى احيل الى التقاعد مع زمره من ابناء الجنوب ... وهو من قبيله دينكا بور وفى نفس الوقت ابن سلطان بور فى ذاك الزمان ولا زلنا نحتفظ بالنوط الذى منحه له ملك مصر فى ذاك التاريخ ... وقد خيرتهم الحكومه المصريه ما بين العوده الى السودان او ان ينالوا الجنسيه المصريه ... وقد وافق البعض على نيل الجنسيه المصريه ورفض البعض الاخر حفاظا  على جنسيتهم السودانيه وارثهم وتاريخ الاباء والاجداد ... وعادوا الى السودان واستقر جدى عليه الرحمه بمدينه كسلا منذ عام 1890 حتى توفاه الله بكسلا وله من الابناء احمد خير السيد وعبد الرحمن خير السيد والزلال خير السيد ونفيسه خير السيد ... وكل هولاء مولودين بالدوله المصريه ... وتلقى والدى احمد خير السيد نصر تعليمه الاولى بمدرسه كسلا الاميريه الاوليه قبل ان تنشأ مبانيها الحاليه فى عام 1915 فى موقعها الان حيث كانت تقريبا فى موقع قصر الضيافه الحالى حسب ما ذكر ... وفور الانتهاء من المرحله الاوليه التحق بقوه دفاع السودان وخاض اول حروبه عام 1916 بدار فور ونال وسام ( نجمه دار فور ) وكان يعمل بسلاح الهجانه الذى كانت رئاسته بالقضارف ... وتدرج فى الرتب حتى رتبه الملازم ... خاض الحرب العالميه الثانيه وخاض حرب القلابات وحرب كرن وحرب الطليان ... ونال سبعه من الاوسمه والانواط التى نحتفظ بها تاريخ وشرف وافتخار ... وبعد تسريحه من قوه دفاع السودان تم تعيينه  امينا لمخازن البلديه بكسلا .... لم يرى جنوب الوطن فى حياته وكان ختميا حتى النخاع ومن ثوار ثوره 24 التى قادها على عبد اللطيف وعبد الفضيل الماظ . وتوفى لرحمه مولاه فى عام 1980 ....
ومن رفاق الجنديه عثمان على كيله من الشلك وهو والد الفنان الاستاذ كمال كيله .... ومن الرفاق رهط من اهل المورده بامدرمان وبانت والعباسيه والملازمين .... ويكفى الاخ اللواء خميس ميان .
اننا الان فى مفترق الطرق .... هل ننكر قبيلتنا عند استخراج الجنسيه للابناء ... هل ننكر باننا دينكا بور ؟ ماذا نقول عند السؤال عن القبيله ؟ هل اقول لهم (عبد) جعليين او( عبد) شايقيه ؟ ام هل اقول (عبد) بنى عامر او رباطاب ...ام هل اقول اننا من الباريا او البازه او الايليت ؟ كل هذا لن يستوى عقلا ولن نتخلى عن قبيله الاجداد ... صحيح ان والدتنا جعليه من الجباراب ومن انقى البيوتات الدينيه  من الصوفى البشير .... هل ننتمى الى قبيله الام ؟ حاشا فهم نعم الخلان ولكن من العيب ان نترك قبيله والدنا والانتساب الى قبيله اخرى ...  ويجب ان تلاحظ اخى ابراهيم باننا لم نمنح الحق فى التصويت للاستفتاء الذى نتج عنه انفصال الجنوب ... لم نشارك فى هذا الامر حيث ان المشاركه كانت للجنوبى الذى قدم الى الشمال بعد 1956 ...وهذه لم تتوفر لنا ....
اننى الان بصدد استخراج جنسيه لابنائى وبناتى .... وقبيلتى هى دينكا بور ولن اتنازل عنها ابدا ... لن اكون (عبد) لاى قبيله اخرى فقد خلقنى الله حرا من اب حر وجد حر ابن حر .... من قبيله الدينكا بور
فاما ان تستخرج الجنسيه لاطفالى او ان تنزع منى الجنسيه ....
وعندها سوف اطلب اللجؤ حتى لو كان ذلك اللجؤ  لاسرائيل ... واحملكم المسئوليه امام الله انت ورئيس الجمهوريه اذا تهود احد ابنائى او تنصر .... لقد حصل الهنود بكسلا على الجنسيه السودانيه بالميلاد وحصل عليها ابناء نيجيريا وتشاد واثيوبيا واريتريا ....حصل عليها القادمين من العتبه فى مصر والقادمين من بتنون فى مصر حصل عليها القادمين من كابول ومن كل بقاع الارض من الشناقيط والمغاربه والارنؤؤط تلك القبائل المتاخمه للاتحاد السوفيتى ... حصل عليها الغجر والكثير الكثير .... الا اذا كان هناك برامج لتصفيه الزنوج والسود من شمال السودان ليكون ما يسمى بالعرب وهم حتى اليوم لايعترف بهم العرب ... انا وانت اذا ذهبنا الى السعوديه فى درجه واحده انت بنى عامر بيت معلا وانا دينكاوى ... درجتنا واحده عند العرب واسمنا ( عبيد ) تصغير لعبد .
السيد الوزير
نريد حل عاجل اما ان يمنح اولادنا الجنسيه السودانيه دون اعتبار للقبائل او ان تنزع الجنسيه ... واقول لك بصدق لن نذهب الى الجنوب سوف نجد المأوى فى دول الغرب وفى الولايات المتحده وحتى فى اسرائيل ... نريد حلا عاجلا ... ولكم الشكر .
عبد الله احمد خير السيد
المحامى / كسلا
جوال / 0918086594
عبد الله احمد خير السيد خير السيد [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]