تدعو الجبهة الوطنية كل شاب وشابة وكل مواطن ومواطنة بالاشتراك في انتفاضة عارمة من اجل انقاذ الوطن من عصابة الانقاذ التي ظلت تقاتل الامة في كل اقليم وجهة وظلت بسياساتها الرعناء العنصرية الاقصائية تعمل علي تمزيق الوطن وتقطيع اوصاله.
ان الغلاء الذي يطحن جماهير شعبنا ليس ظاهرة عرضية بل هو نتاج طبيعي لسياسات النظام بل حصاد لوجوده فانفصل الجنوب بسبب النظام وانقطع عائد البترول وانعدم النقد الاجنبي فارتفع سعر الدولار وسوف يواصل ارتفاعه الي ارقام فلكيه وما يترتب علي ذلك من زيادة في الاسعار، واذا ما استمر هذا النظام سيعاني كل افراد الشعب مسبغة وجوعاً لعدم القدرة علي استيراد القمح او الجازولين او الفيرنس. كما يخوض النظام حروباً واسعة في كل من دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق فيقتل علي الهوية والانتماء السياسي، ويزج النظام الديكتاتوري الشمولي بقواتنا المسلحة في حروب ضد ابناء الشعب في مسعي لمزيد من الفرقة والتقسيم.
لقد ظللنا نردد بان اسقاط هذا النظام فرض عين علي كل مواطن ومواطنة فلا عذر لمن لا يشارك في الانتفاضة الشاملة وعليكم بالخروج مساء كل يوم في كل مدن السودان.
وانا هنا اوجه ندائي لكل افراد القوات النظامية من شرطة وقوات مسلحة وقوات امن ان يصطفوا مع الجماهير، فانتم جزء من هذا الشعب تعانون كما يعاني افراد الشعب وتُدفعون الي قتل اخوانكم واهليكم وتقع عليكم لعنة الله وغضب الشعب الذي لن يغفر عمن وقف ضده أو الحق به اذي او انحاز الي زبانية الانقاذ الفاسدين الذين يرفلون مع ذويهم في النعيم بينما يتضور كل افراد شعبنا جوعاً. وسوف تُساءلون أمام الله فرداً فرداً كما سوف تُحاسبون امام الشعب فرداً فرداً. عليكم حماية شعبنا وهو ينتفض. فالشعب يقدر من يقف معه ويحاسب من يعاديه.
ان تباشير النصر قد لاحت وعلي الجميع سرعة الخطي حتي يزول هذا النظام الذي يُشكل سبة في جبين الوطن.

علي محمود حسنين
رئيس الجبهة الوطنية العريضة

28/9/2011