تدين حركة/جيش تحرير السودان بقيادة القائد/ مني اركو مناوي هجوم قوات المؤتمر الوطني ومليشياته علي المواطنين و المدنيين العزّل في قرية ( كرويا لبن ) بشرق دارفور23/09/2011 والذي خلّف قتيلين  و عشرون من الجرحي بالاضافة الي اربعة مفقودين فضلا عن اثنين من الاسري جاري تعزيبهم . وذلك بقوة قوامها اربعة عربة لاند كروزر ذات دفع رباعي محملة بكامل الاسلحة والمسلّحين  قادمة من منطقة الطويشة بتوجيهات مباشرة من والي شمال دارفور.
أن هذا الهجوم وكسابقاتها من الهجمات ضد المدنيين والآمنين يؤكد فقدان الوازع الديني والاخلاقي لهذه الحكومة ولجيشها ومليشياتها والتي ليس لها من انجازسواء قتل مواطنيها ، في مثل هكذا العمليات التي تنم عن الجبن والخسة ، والحركة اذ تندد بهذه المذبحة تحمّل المسئولية كاملة الي حكومة المؤتمر الوطني  ووالي شمال دارفور علي وجه الخصوص ،و تحزّرو تؤكد انها لن تتواني ابداً علي الرد لمن ظلموا ،والدفاع عن المواطنين اينما كانوا  ، كما تناشد قوات حفظ السلام ( اليوناميد ) العاملة في دارفور بالقيام بدورها في الرقابة والتحقق مما جري وتحميل الطرف المعتدي المسئولية ، كما تناشد المنظمات الانسانية العاملة لتقديم العون لمن هم في القرية وللفارين منها نتيجة هذه الهجمات .

حركة/جيش تحرير السودان – بقيادة القائد/ مني اركو مناوي .
كمبالا- 25/09/2011
د/ الريح محمود
نائب رئيس الحركة