بسم الله الرحمن الرحيم
مؤتمر البجا
بيان هام
الى الشعب السودانى الثائر ضد حكومة القهر والتمييز العنصرى والى المضطهدين والمقهورين والمهمشين من شعوب السودان العريقة
الى ضحايا المجازر والمذابح فى بورتسودان ودارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق والسدود
الى انسان  النيل ألأزرق ذلك الجزء الأصيل من الشرق الحبيب
بعد الأحداث الدامية والمذابح التى قام ويقوم بها نظام التمييز العنصرى فى الخرطوم لقمع أهلنا فى جنوب كرفان قام النظام العنصرى بتفجير الأوضاع فى النيل الأزرق لتحيط الية القمع بأهلنا المظلومين فى الولاية تحت زرائع واهية بهدف اعادة المنطقة لمربع الحرب اذ لا يمكن لهذا النظام العنصرى غير الشرعى ان يبقى فى سدة الحكم الا فى ظروف الحرب والمفاوضات التى تطيل من عمر النظام , هذا بعد المجازر التى ارتكبها النظام فى أهلنا بجنوب كردفان.
يدين مؤتمر البجا الأحداث الدامية التى يفتعلها النظام العنصرى فى جنوب الوطن فى كردفان وفى شرقه فى النيل الأزرق و تعدىه على الشرعية الديمقراطية و اقالة ممثل الجماهير حاكم ولاية النيل الأزرق السيد مالك عقار  واعلان حالة الطوارئ وممارسة القتل والقمع والارهاب على انسان الشرق فى النيل الأزرق ,  ومصادرة الدور والاعتقالات وأبشع انواع التعذيب التى يعانى منها أعضاء الحركة الشعبية بالمنطقتين , ويعلن مؤتمر البجا موقفه الواضح والقوى مع القائد عبدالعزيز الحلو فى جنوب كردفان والقائد السيد مالك عقار فى النيل الأزرق فى خندق واحد من أجل اسقاط نظام التمييز العنصرى فى الخرطوم من خلال كل الوسائل العسكرية والسياسية والشعبية , ويطالب جماهير الشرق الصابرة والمثابرة للانضمام لأخوتهم فى دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان للتصدى للعنصريين الذين لا يفهمون الا لغة القوة والقتل والمجازر , ويدعو مؤتمر البجا كل التنظيمات السياسية و الثورية والعسكرية التحررية للتوحد فى جسم واحد  لتحرير السودان واسقاط هذا النظام العنصرى واجتثاثه من جذوره لتوطين دولة العدالة والديمقراطية والمواطنة, كمايدعو مؤتمر البجا المجتمع الدولى لرفع يده عن هذا النظام الانقلابى الدموى الهالك الذى لا يمتلك الشرعية لتمثيل الأرادة السودانية ولا يمتلك حق التفاوض باسم الشعب السودانى ولا حق تمثيل التوجه القومى لشعوب السودان الأفريقية الأصيلة التى يمارس عليها النظام العروبى الدينى المتطرف شتى انواع التبشيع والتقتيل والمجازر فى الجنوب  ودارفور ونوبا الجبال ونوبا الشمال والبجا والفونج وغيرهم, ويطالب مؤتمر البجا المجتمع الدولى بايقاف مهازل التفاوض والاتفاقات الثنائة التى تطيل من عمر النظام العنصرى وتعمل على طلائه بالصبغة الشرعية رغم ممارسته الصريحة للاضطهاد و التمييز العنصرى والاستلاب الثقافى والقمع والمجازر والقهر والتهميش والتهشيم – كما تحول دون التوصل لحل شامل لأزمة الحكم فى السودان, خصوصا مع هذا النظام المنافق الذى لا يرعى عهدا ولا يحفظ اتفاقا.
كما يحذر مؤتمر البجا الحكومة من اطلاق يد عصابة المستشرقين العنصرية من التمادى فى سياسات ابتلاع شرق السودان وتفكيك وحدته المجتمعية والسعى لتغيير البنية المجتمعية للاقليم وتقسيمه الى كنتونات ادارية هزيلة والسيطرة على مؤسسات ومقومات الأقليم ومصادرة حقه فى المشاركة السياسية من خلال المستشرقين ووعنصريي النازحين والأدعياء والعمل على خلق الفتن بين قبائل البجا المتماسكة من خلال بعض الممارسات القذرة على الأدارة الأهلية والشخصيات المفتاحية فى الاقليم وغيرهل من السياسات الوصولية الميكافيلية المكشوفة, ويدعو مؤتمر البجا قواعده العريضة وشباب البجا لحمل السلاح والانضمام لاخوتهم فى مؤتمر البجا فى ميادين النضال واخوانهم فى النيل الأزرق وجنوب كردفان دعما لمسيرة النضال المشترك لأسقاط هذا النظام العنصرى واسترداد الحقوق فالحق ينتزع, وكذلك منظمات المجتمع المدنى فى شرق السودان للعمل فى ميادين التوعية الحقوقية والسياسية ووالتحريك المجتمعي لانسان البجا فى الشرق الذى مايزال يدار بالوكالة وكأن أهله مايزالو قاصرين ,  اذا فهى دولة العدالة أو تقرير المصير لشعب البجا .

عاش نضال البجا والمجد والخلود لشهداء البجا
وحدة البجا تعنى النصر

كمبالا فى 8/9/2011م     

سيد على أبوامنة محمد   
الأمين العام لمؤتمر البجا