شبكـة الصحفييـن السودانييـن
بـيـان هــام

شنت الأجهزة الأمنية حملة شرسة ضد حرية الصحافة، حيث صادر جهاز الأمن اليوم صحيفتي (الجريدة) و(الميدان) الناطقة باسم الحزب الشيوعي السوداني بعد طباعتهما، لإحداث خسارة على الناشرين لإضعافهم بطريقة مبتدعة من قبل جهاز الأمن لمحاربة الصحف ومنعها من الصدور في المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد.
شبكة الصحفيين السودانيين تستنكر بشدة استمرار مصادرة الصحف من قبل جهاز الأمن دون إبداء أسباب في الفترة الأخيرة للحد من حرية التعبير التي كفلها الدستور.
وتؤكد الشبكة أن مصادرة الصحف مخالفة للدستور الانتقالي والمواثيق الدولية التي صادق عليها السودان. وتطالب جهاز الأمن بالذهاب إلى القضاء في حالة تضرره من أي مادة نشرت بالصحف وفقاً لما نص عليه القانون.
وترى الشبكة أن المصادرة المتكررة للصحف من قبل جهاز مؤشر خطير للحد من حرية التعبير وتكبيل الصحف وإضعافها.
وتهيب الشبكة بالصحفيين والقانونيين والناشطين في مجال حقوق الإنسان والمدافعين عن حرية التعبير للتوحد من أجل الدفاع عن حرية التعبير والحد من الانتهاكات المتكررة التي تتعرض لها الصحف بصورة شبه يومية.

شبكة الصحفيين السودانيين
4 سبتمبر 2011م