تهنئة
يهنئ الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان بالأصالة عن نفسه وبالنيابة عن سكرتاريتها القومية الرئيس سلفاكير ميارديت، رئيس الحركة ورئيس جمهورية جنوب السودان، وشعب الجنوب بمناسبة تشكيل وإعلان أول حكومة بعد إعلان إستقلال جنوب السودان.  
ويأتى تشكيل هذه الحكومة التى أخذت طابع التعددية الإثنية التى تمثل ولايات الجنوب المختلفة، وكذلك التمثيل العالى والمرضى للمرأة فى مؤسسات إتخاذ القرار فى إتجاه تحقيق طموح وسياسة الحركة الشعبية لتحرير السودان فى المساواة بين الرجل والمرأة وتخصيص ما نسبته 30% لمشاركتها فى الحياة السياسية بالإضافة إلى تمثيل الكوادر الشابة وقدامى المحاربين فيها، وإنتهاج معايير الكفاءة فى الإحتيار لتولى المسئوليات فيها يأتى فى مرحلة حرجة ودقيقة من تأريخ شعب جنوب السودان المتطلع إلى الحرية والسلام والرفاهية وتحقيق الحياة الكريمة.
كما يثمن الأمين العام حرص الرئيس سلفاكير ميارديت على تفريغه ونائبته فى الأمانة العامة للإضطلاع بمهامها التنظيمية فى إعادة بناء الحركة الشعبية كحزب قائد لمسيرة بناء الأمة فى جنوب السودان لتحقيق الحرية والسلام والرفاهية ومساندة الحكومة فى تحقيق تطلعات الشعب وقيادته فى هذه المرحلة الدقيقة من بداية علميات البناء الوطنى، مؤكداً إلتزام السكرتارية القومية ودعم ومساندة الحزب لتحقيق برامج الحكومة ووعود الرئيس فى إضلاعهم بمهامهم التنفيذية بتعبئة الشعب للإلتفاف حولها لتحقيق، والمساهمة فى، الأمن والإستقرار المحلى الإقليمى والعالمى.


المكتب الإعلامى
مكتب الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان

الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان يهنئ مسلمي جنوب السودان خاصة والمسلمين عامة  بمناسبة إستقلال جنوب السودان وبمناسبة حلول أول عيد للفطر فى المستقل


تهنئة
يهنئ الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان مسلمو جنوب السودان خاصة والمسلمين عامة  بمناسبة إستقلال جنوب السودان وبمناسبة حلول أول عيد للفطر فى المستقلة متمنياً أن يعيده الله علينا وبلادنا تنعم بالأمن والإستقرار والسلام. متمنياً أن يجد المسلمين حماية كاملة لحقوقهم  فى ممارسة شعائرهم الدينية  وكذلك مشاركتهم فى عمليات بناء الدولة العلمانية متعددة الأديان والثقافات التى تكفل وتوفر الحرية لكل شعب  جنوب السودان.
وكل عام وأنتم بخير



المكتب الإعلامى
مكتب الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان