شبكة الصحفيين السودانيين

بيـان هـام

صادر جهاز الأمن اليوم للمرة الثانية صحيفة (الجريدة) بعد طباعتها، لإحداث خسارة علي الناشر لإضعافه ومن ثم توقف الصحيفة عن الصدور.
شبكة الصحفيين السودانيين تدين بشدة مصادرة صحيفة (الجريدة) من قبل جهاز الأمن دون إبداء أسباب للمرة الثانية خلال يومين في هذا الاسبوع. وتدين الشبكة المصادرة المتكررة للصحف من قبل جهاز الأمن للحد من حرية التعبير التي كفلها الدستور.
وتؤكد الشبكة إن مصادرة الصحيفة مخالف للدستور الإنتقالي والمواثيق الدولية التي صادق عليها السودان وتطالب جهاز الأمن بالذهاب إلي القضاء في حالة تضرره من أي مادة نشرت بالصحيفة وفقاً لما نص عليه القانون.
وتستنكر الشبكة بشدة إنتهاك حرية التعبير من قبل جهاز الأمن من خلال مصادرة الصحف وإعتقال الصحفيين. وترى الشبكة ان المصاجرة المتكررة للصحف من قبل حهاز مؤشر خطير للحد من حرية التعبير وتكبيل الصحف واضعافها.
وقالت أسرة صحيفة (الجريدة) في بيانها اليوم (دونما أي ذكر للأسباب احتجزت الأجهزة الأمنية صحيفة الجريدة بعد طباعتها لليوم الثاني علي التوالي عند الساعات الأولي من صباح اليوم الاحد 21 أغسطس 2011م ولم تذكر لنا الاجهزة الامنية سبب مصادرة الصحيفة وحجزها عن التوزيع في المكتبات).

شبكة الصحفيين السودانيين

21 أغسطس 2011