بسم الله الرحمن الرحيم

*ان الاجماع على تغيير النظام  بالاتفاق على اليات فعالة عبر مؤسسات كل القوى السياسية و منظمات المجتمع المدنى و كل حزب على حدا عبرمؤسساته مع التنسيق المستمر فيما بينها  و الطرق بأستمرار على كل القضايا فى اتجاه  حشد الجماهير كمضاف للكم الهائل من الوعى الذى انتجته تلك القضايا و على راسها انفصال الجنوب و معطياته الجديدة و التى يجب ان توظف فى تاجيج النزعة الشعبية فى تغيير النظام مع دعم ثقافة الأنتفاضة المحمية  فى دور الشعب فى حماية حرا كه السلمى المشروع فى طريق التغيير الشامل معبرا عن نضوج فى الوعى المتراكم نتيجة للازمات التى عانى منها عبر 20 عاما , اذ أنها لكافية لتفجير ثورة غضب شعبية عارمة .
**  أن التنسيق من أجل تنفيذ ما أتفق عليه من رؤى واضحه و برنامج نضال شعبى يعتمد على وسائل العمل السلمى لتحقيق هدف التغيير الشامل . و ان اسقاط النظام يستلزم خطاب متكامل الابعاد مع التركيز على محاور و جبهات النضال المتعددة و اثارة كل ما هو يؤجج الغضب الشعبى من أزمات راهنة .
***  يتطلب ذلك وثيقة مرحلة تتواثق عليها كل القوى السياسية و منظمات المجتمع المدنى ملزمة لهم لتنفيذها عبر برنامج واضح عبر الليات تنفيذ بمؤسسية عالية الكفائه و الجدارة ..
يتطلب ذلك اعلام سياسى ذو دوى عالى ناقوسا للاخطار الراهنة و القادمة لتفتك بالوطن , مع الأعلان بأستمرار عن برنامج ما بعد نظام المؤتمر الوطنى عبر كل الوسائل  و خاصة ما يخص الدستور الذى يوعد بالدولة المدنية الديمقراطة , دولة العدالة و الحرية و السلام الدائم . ليحقق هذا الدستور وحدة وطنية و وحدة هدف يناضل من أجله الشعب و قواه السياسية  داعما لبرنامج القوى السياسية قبل و لما بعد سقوط النظام وذلك مع التاكيد على عدم شرعية النظام بعد 9/7 بنفاد دستور 2005 .
****  أن مولد دولة الجنوب الجديدة بعد 9/7  يستوجب خلق علاقة جديدة  للقوى السياسية مع الحركة الشعبية و حكومة الجنوب تتوافق مع المرحلة الجديدة . مع الدفاع عن حقوق الجنوبيين بالشمال .
عليه, ان حركة تغيير السودان تدعو القوى السياسية و منظمات المجتمع المدنى و الاهلى  للعمل  على :
1.أشعار الشعب بعمق الأزمات التى يعانى منها السودان و شعب السودان مهددة لكيانه . مع تفشى الفساد و أزلال الشعب.
2.أشعار الشعب السودانى بعدم شرعية النظام بعد 9/7/2011 .
3. الأعلان عن أهداف القوى السياسية بعد تغيير النظام , كقيام سلطة قومية انتقالية و دستور دولة مدنية ديمقراطية و انتخابات حقيقية .
4.الأعلان عن الدستور المنشود عبر كل الوسائل .دستور يناضل الشعب من أجله كهدف سامى يحققونه بعد أسقاطهم للنظام القائم و تنفيذ مبداء صناعة الدستور على الهواء الطلق بمشاركة كافة الشعب.
5. الأعلان عن مبادى التعامل الحضارى مع شعب الجنوب بالشمال و الدفاع عن حقوقهم .
6. أظهار الحجم الحقيقى لمشكلة دارفور و جنوب كردفان و ابيي و النيل الأزرق و مدى خطورتها على وحدة السودان .
7. أظهار كل أشكال الازمات منذ 1989 و كل الوان الفساد و سرقة اموال الشعب و قهره , بكل الوسائل

حركة تغيير السودان
19/8/2011