بسم الله الرحمن الرحيم
بيان من صحيفة الجريدة
دونما أي ذكر للأسباب احتجزت الأجهزة الأمنية صحيفة الجريدة بعد طباعتها عند الساعات الأولي من صباح اليوم السبت ٢٠ أغسطس ٢٠١١م ولم تذكر لنا الاجهزة الامنية حتي تاريخ هذة اللحظة سبب مصادرة الصحيفة وحجزها عن التوزيع في المكتبات . وكان لابد لنا ان نوضح للراي العام وللسادة القراء بصفه خاصة الملابسات التي حدثت
بعد أن تمت طباعة الصحيفة عند الساعة الثانية عشر والنصف من صباح اليوم حضر الى المطبعة ممثل جهاز الأمن بعد نهاية الطباعة وأمر بحجز الصحيفة وعدم توزيعها حتي تأتي التعليمات من القيادة العليا للأجهزة الأمنية وحتى هذه اللحظة لم تأت أي تعليمات ولم تكن هنالك أي إجابه أو توضيح لاسباب الحجز و المصادرة الصحيفة ؟
من جانبنا كصحيفة سوف نتبع كل السبل القانونية والقضائية بشأن مصادرة الصحيفة ونعتبره حقاً من حقوق الصحيفة ومن جانبا نعتبر هذة الخطوة تجاوزاً وتعدياً كبيراً علي حرية الصحافة والتعبير ونؤكد للسادة القراء مواصلة رسالتنا الصحفية السامية حتي غاياتها تجاه قضايا المجتمع وقضايا الوطن وهمومه
أسرة صحيفة الجريدة
٢٠ أغسطس ٢٠١١