بيان صحفي من  برنامج الأغذية العالمي
17 أغسطس 2011
جنوب السودان وألمانيا العمل معا لدعم النازحين من أبيي


جوبا – رحب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة (WFP) اليوم بالمساهمات المشتركة من الحكومة الألمانية وحكومة جمهورية جنوب السودان لتقديم مساعدات غذائية عاجلة للنازحين بسبب النزاع في أبيي.

وأوضح قائلاً وزير الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث بحكومة جنوب السودان جيمس كوك ريوا "بالنيابة عن شعب جنوب السودان، أود أن أشكر حكومة ألمانيا لمساهمتها التي من شأنها أن تساعدنا على تقديم الدعم المستمر لأولئك الذين تضرروا من النزاع في أبيي".

وقد ساهمت الحكومة الالمانية مؤخراً بـ 230.000 يورو (330.000 دولار أمريكي) لبرنامج الأغذية العالمي، لتغطية تكاليف نقل 480 طناً مترياً من المواد الغذائية التي تبرعت بها حكومة جنوب السودان، ما يكفي لإطعام نحو 30.000 نازح لمدة شهر.

وقد أكد نائب رئيس مفوضية جنوب السودان للإغاثة وإعادة التعمير يار بول أوار أن 170 طن متري من المواد الغذائية قد تمَّ إرسالها من المخازن الحكومية في ياي، وولاية الإستوائية الوسطى، في الحادي عشر من أغسطس الجاري ليتم تسليمها لولاية واراب، حيث يوجد أكثر من 50.000 شخص نزحوا من أبيي بحثاً عن مأوى مؤقت. وسوف يتم إرسال ما تبقى من 310 طن متري في وقت لاحق هذا الشهر.

وقال السفير الالماني بجنوب السودان بيتر فلتن "إننا نثني على الالتزام القوي والجهود التي تبذلها حكومة جمهورية جنوب السودان لحشد مواردها من أجل توفير المواد الغذائية لعشرات الآلاف من الأشخاص الذين فروا من أبيي والمجتمعات المضيفة لهم في شمال البلاد".

وأضاف قائلاً "إن مساهمتنا هي تعبير عن التزام الشعب الألماني والحكومة لمساعدة الناس في مختلف أنحاء العالم والذين هم في حاجة إلى المساعدة الإنسانية بسبب النزاعات والكوارث الطبيعية".

لقد  كانت حكومة ألمانيا من المانحين الأساسيين دوماً لبرنامج الأغذية العالمي، وفي عام 2010 كانت سادس أكبر دولة مانحة لبرنامج الأغذية العالمي على الصعيد العالمي. في عام 2011 وحده، ساهمت بـ إثنان مليون يورو (إثنان مليون وسبعمائة ألف دولار امريكي) والتي سوف تمكن برنامج الأغذية العالمي لتوفير أكثر من 2.000 طن متري من المساعدات الغذائية الطارئة لعملياتها في السودان وجنوب السودان.

على الرغم من أن مساحة جنوب السودان 650.000 كيلومتر مربع، إلأ أن طرقها الرئيسية تبلغ 3.600 كيلومترا فقط، 50 كيلومترا منها فقط قد تمَّ سفلتتها. وخلال موسم الامطار والذي يمكن أن يمتد من ابريل الى ديسمبر يتعذر الوصول إلى معظم القرى النائية في البلاد.

في عام 2011، يخطط برنامج الأغذية العالمي لتوفير الغذاء إلى 1.5 مليون شخص في جنوب السودان - ومعظمهم يتلقي المساعدات خلال موسم الشدة الذي يمتد من مايو الى اكتوبر. ويمكن لعوامل من انعدام الأمن، وعدم انتظام هطول الأمطار، وارتفاع أسعار الوقود والغذاء من إطالة موسم الشدة هذا العام.


#                              #                                 #

برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة هو أكبر منظمة إنسانية في العالم لمكافحة الجوع. ويقدم البرنامج كل عام مساعدات غذائية إلي أكثر من 90 مليون شخص في أكثر من 70 بلداً حول العالم.


يقدم برنامج الأغذية العالمي حاليا خدمة RSS لمساعدة الصحفيين على مواكبة أحدث البيانات الصحفية، والفيديو والصور عندما يتم نشرها على موقع WFP.org.  للحصول على المزيد من التفاصيل راجع: http//www.wfp.org/rss

للحصول على المزيد من المعلومات يرجى الاتصال على: (عنوان البريد الالكتروني
first عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.)):
ميشيل إيزمينجر، برنامج الأغذية العالمي/جوبا، موبايل: +249 912 532928   
أمور الماقرو، برنامج الأغذية العالمي/الخرطوم، موبايل: +249 912 174853