تتعرض في الفترة الاخيرة قيادات بارزة في مؤتمر البجا ببورتسودان الي مراقبات ومضايقات وتهديدات من قبل الاجهزة الامنية, وخاصة بعد زيارة البشير للشرق حيث واجهته جماهير الشرق بهتافات داوية تصفه بالسفاح وتطالب باحالته الي لاهاي, كما رفعت شعارات عالية تندد بسياساته الرعناء وتطالب برفع الظلم عن الشرق. ولا يخفي جهاز الامن تخوفه من يرفع ابناء الشرق شعار المطالبة بحق تقرير المصير عاليا وخاصة في هذه الفترة الحرجة من تاريخ البلد حيث يتم اعلان استقلال جنوب السودان يوم 9 من هذا الشهر. يدين المكتب القيادي لمؤتمر البجا الاساليب الارهابية التي تتبعها الاجهزة الامنية تجاه القياديين بالتنظيم وبكل اجهزة الكيانات السياسية المعارضة. ويؤكد ان المؤتمر لن يجبن عن الدفاع عن بؤساء الشرق مهما كلفه ذلك من تضحيات, وسبق ان اهدرت دماء الشرفاء من اجل ذلك, والتاريخ يشهد علي ذلك.
ينتهز مؤتمر البجا هذا الحدث التاريخي ويهنئ الرفاق بجنوب السودان بدولتهم الفتية والتي يتنمي لها كل الازدهار والرخاء والحرية والاستقرار, ونعاهدهم باننا سنرفع شعار السودان الجديد عاليا وسنسعي مع كل القوي الديموقراطية لدك دولة الجبروت والطغيان والفساد والاستبداد والاستعلاء العرقي وسنضع حدا لمص دماء البؤساء ونبني الوطن الذي يرفرف في سمائه  علم المحبة والسلام والعدل والمساواة.

د. ابومحمد ابوامنة
المكتب القيادي لمؤتمر البجا