بيان صحفي من بعثة الأمم المتحدة في السودان

بعثة الأمم المتحدة في السودان


تدين بعثة الأمم المتحدة في السودان (أونميس) بشدة الهجوم على قافلتها يوم أمس 19 مايو (أيار) في منطقة أبيي. وكان هذا الهجوم قد وقع حوالي الساعة السادسة والنصف من مساء يوم أمس في مقاطعة داكورا الخاضعة لنفوذ أجهزة شرطة جنوب السودان والتي تقع نحو عشرة آيلومترات شمالي مدينة أبيي. وكان هذا الهجوم قد وقع بينما كانت تقوم القافلة بنقل مائتي جندي من القوات المد مجة المشتركة من منسوبي القوات المسلحة السودانية إلى الموقع المحدد لهم وفقا لخطة نشر القوات الواردة في اتفاقيات كادوغلي، والتي وافق عليها كافة الأطراف المعنية.
ومِن ثمّ فإن هذا العمل الهجومي يعد خرقا خطيرا للاتفاقات السابقة المبرمة بين طرفي الاتفاق؛ كما أنه أيضا بمثابة هجوم إجرامي على الأمم المتحدة. وبناء على ذلك، تناشد بعثة الأمم المتحدة في السودان (أونميس) طرفي الاتفاق التحقيق في الحادث واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد مرتكبي هذا الهجوم المتعمد.
كما تعاود البعثة تذكير الطرفين بمسؤولياتهما حيال حماية المدنيين في المنطقة. وما تزال (أونميس) مستعدة لمواصلة جهودها في مساعدة الطرفين على تنفيذ بنود اتفاق آادوغلي وتحثهما على بذل ما بوسعهما كي يبقيا على مسار تنفيذ هذا الاتفاق وعدم الإقدام على أية أفعال من شأنها أن تخرج هذا الاتفاق عن مساره