بيان حول نية المؤتمر الوطنى احتلال منطقة أبيى بأكملها أكثر من (1000) جندة من القوات المسلحة والشرطة

الحركة الشعبية لتحرير السودان
القطاع الجنوبى ـ منطقة أبيى
 
 
بيان مهم
 
فى خطوة اقل ما يصف  أنها نية لإحتلال منظم لمنطقة أبيى  اقدم حزب المؤتمر الوطنى والقوات المسلحة السودانية ومليشيات المسيرية  على الدفع بعدد  أكثر (1000) جندى تحت غطاء وهمى تسمى الشرطة الإتحادية واللواء (31)  لمنطقة أبيى  الأمر الذى يبعث الشك فى هذا المساه زوراً وبهتان بالشرطة خاصة انها وبحسب معلوماتنا المؤكد انها تتلقى تعليماتها بالتحركة من وإلى اى مكان بمنطقة ابيى من قيادات نافذه وممكسة بملفات منطقة أبيى فى حزب المؤتمر الوطنى  تهدف إلى احتلال المنطقة باكملها ، وقد وصلت تلك القوة  إلى عمق الحدود الإدارية  لمنطقة أبيى شمالاً وبالتحديد منطقة  (لنقر ) ،(قولى ) 19 كيلو شمال أبيى وتوغلت تلك القوة ليلة امس إلى منطقة  (طوك طوك ) (النقار ) 14 كيلو شمال أبيى على متن اكثر من ثلاثين عربة تاتشر محمله بالمدافع وعدد (5) عربات ناقلة للجازولين وغيرها واخرى تنقل المؤمن . وانها اى القوة الغازى  تحاول منذ ليلة الأمس  إلى صباح هذا اليوم الدخول عنوة وأقتدار إلى داخل مدينة  أبيى                                                                 
ان هذة الخطوة تعتبر مواصلة لمسلسلة الهجمات التى أبتدرتها القوات المسلحة السودانية مطلع هذا العام بداية بالهجوم الباغت التى شنتها على منطقة مكير الأولى ، ثم الاحداث التى شهدتها سوق منطقة أبيى  ، ثم الهجوم على منطقة توداج ليومين متتاليين ، ثم الهجوم على منطقة مكير مجدداً ، ثم حرق قرية تاج اللى باكملها ،وكل هذا الهجمات قد  ألحق ضرراً بالغ  بالمواطنيين العُزل  المقيمين والعائدين لتوهم  من الشمال وجعلهم فى حالة نزوح من شجرة لشجرة اخرى ، كما ان الهجمات المتكررة والمشجعة من قبل حزب المؤتمر الوطنى أدى إلى فقدان قيمة  وجود القوات المشتركة وبعثة الأمم المتحدة بالمنطقة حسب تفويضها الممنوح لها                          
ان الحركة الشعبية لتحرير السودان تود ان تؤكد الاتية :
1ـ  نعتبر الحركة الشعبية هذا الحشود العسكرية على المنطقة ومحاولة دخولها لمدينة ابيى بمثابة اعلان حرب وتطالب القوات المسلحة السودانية بسحب تلك القوات حتى تظهر موقفاً سلمى يمكن أن تدفع المفاوضات القادمة بين الشريكين إلى الامام ، كماستساعد سحب قوات فى  عودة المواطنيين الذين فروا جراء تلك الحشود إلى ديارهم  وإلا أنها ستعمل على اطلاق يد قواتها .                                                                      
2ـ ان ما أقدمت عليها حزب المؤتمر الوطنى تدل على فقرها للإرادة السياسية لحل قضية منطقة أبيى حسبما حددتها اتفاقية السلام الشامل واظهار نيتها  السيئة علنياً  تجاه المنطقة وشعبها  ، كما انها تعمل على بحث طريق اخرى  قضية أبيى خارج اطار بروتكول حسم النزاع فى منطقة مثل خارطة الطريق واتفاقية كادوقلى  ألخ.......الامر الذى سارت عليها بعثة الامم المتحدة بأبيى  على نفس منوال حزب المؤتمر الوطنى فى البحث عن مسارات اخرى للحل قضية أبيى خارج نص البروتكول                                                           
3ـ ان حزب المؤتمر الوطنى قد عملت على تعبئة القوات المسلحة السودانية ومليشياتها المختلفة من دفاع شعبى والشرطة لاحتلال منطقة ابيى  او فرض واقع محكم عسكرية  فى المناطق الواقع إلى  الشمال من أبيى ليصبح امراً واقعاً ومعاش تستخدم كرت ضغط فى التفاوض مع الحركة الشعبية  أوالتمسك بالمناطق المنتج للبترول فى أبيى وهى بمثابتة أعلان حرب من ناحية فيما تعمل من ناحية أخرى على تمويح القيادة السياسية التى تعمل على بذل جهود سياسية لحل القضية عليه نناشد رئيس جنوب افريقيا السابق رئيس لجنة حكماء أفريقيا باظهار موقفه كوسيط فيما يرتب عليه حزب المؤتمر الوطنى                              
4ـ أن هذا الخطوة من شانها ان تدمر البنية التى للمنطقة والتى هى الاخر التى تعانى من فقر للبنية التحية منذ التوقيع على اتفاقية السلام الشامل حتى اليوم                            
5ـ نناشد المجتمع الدولى وخاصة التى وقعوا على اتفاقية السلام الشامل كشهود لها بتوضيح موقفهم حيال الامر باسرع ما يمكن .
 
وور مجاك اكول                
الناطق الرسمى بأسم الحركة الشعبية لتحرير السودان
منطقة ابيى                
20/3/2011 م