عقدت وساطة دولة جنوب السودان اجتماع مع مكونات الجبهة الثورية بتاريخ 24 يونيو 2020 تسلمت فيه الوساطة قائمة القضايا العالقة والخلافية في المسارات المختلفة والقضايا القومية على أن يسعى بها الوسيط إلى الطرف الحكومي في الخرطوم لإيجاد الحلول التوافقية. قرر المجتمعون بأن لا ضرورة لسفر وفد من الجبهة الثورية صحبة الوسيط للخرطوم وتم التأمين على ذلك في الاجتماع.

جدد الوسيط دعوته للسفر صباح اليوم إلا أن تجمع قوى تحرير السودان أمن على الموقف المتفق عليه في اجتماع الأمس.
غادر الوسيط توت قلواك إلى الخرطوم اليوم 25 يونيو لتدارس القضايا العالقة وصحبته مجموعة من مكونات الجبهة الثورية.
يود تجمع قوى تحرير السودان التأكيد على ان المجموعة المصاحبة للوسيط لا تمثله ولا يوجد من بين تلك المجموعة عضو من اعضائه لان التجمع ارتضى بأن تكون جوبا هي منبر التفاوض المعترف والمشهود من الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي والايقاد، والترويكا والاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى جامعة الدول العربية.
إن تجمع قوى تحرير السودان يرجو من الوساطة حث الطرف الحكومي للحضور إلى جوبا لحسم القضايا العالقة في ملف الترتيبات الأمنية وتوقيع اتفاق السلام.

فتحي عثمان احمد
أمين الإعلام - الناطق الرسمي لتجمع قوى تحرير السودان - جوبا 25 يونيو 2020