الشعب السودانى الأبى
ثوار وكنداكات
نحييكم بتحية ثورة ديسمبر المجيدة وشعارها الباذخ ( حرية سلام وعدالة) ونتمنى ان توفق الحكومة الانتقالية من تحقيق كل تطلعات شعبنا العظيم .
الشعب السودانى الأبى:
تواترت الاعلانات عن خروج مسيرة مليونية فى يوم 30 يونيو المقبل وقد دعت أطراف كثيرة للحشد لهذه المسيرة عبر مختلف الشعارات والمطالب ، ونحن فى منصة ثورة صحة السودان نؤيد كل المطالب العادلة للشعب السودانى وندرك الظرف الصعب الذى تمر به البلاد ولكننا ومع ذلك نرفض تماما خروج مسيرات ومظاهرات تحت اى مسمى نسبة للخطر الصحى الكبير الذى يتهدد مثل هذه المسيرات والحشود فى ظل جائحة كوفيد١٩ التى لا تزال تنتشر عالميا وقد نال السودان نصيبه من هذه الجائحة عبر الانتشار المجتمعى ولا يزال خطر انتشارها قائما وبشدة وسوف يكون أكثر أزديادا بسبب المسيرة المليونية المعلن عنها بعد ايام .
شعبنا العظيم:
ان درء المخاطر مقدم على تحقيق المصالح ولذلك نحن ندعو الجميع لعدم المشاركة فى هذه المسيرة المليونية والامتناع عن المشاركة فى اى تجمع بشرى مستقبلا الى ان تنجلى هذه الجائحة الخطيرة التى لا تملك مؤسساتنا الصحية الامكانات الكافية لمواجهتها ونحن فى منصة ثورة صحة السودان نتابع مع الكوادر الطبية العاملة فى مكافحة المرض ونبذل كل جهودنا من اجل التصدى للاسباب المثبطة عن مواجهتها ، عليه ترسل منصة ثورة صحة السودان نداءها للجميع بعدم الخروج فى المسيرة المليونية المعلنة والالتزام بالبقاء فى المنازل واتباع الاحترازات الصحية على الدوام .
الخرطوم 23/6/2020


بسم الله الرحمن الرحيم
التاريخ ٢٠٢٠/٦/٢٣
الشعب السوداني العظيم
جموع الاطباء الاماجد
لجان المقاومة الباسلة
كوادرنا الطبية و الصحية
تحية طيبة معطرة برائحة تراب هذا الوطن العزيز نحييكم بها و نحن نقترب من ذكرى عزيزة على انفسنا جميعا ذكرى يوم خالد في تاريخ هذا الوطن العزيز يوم ان قرر شعبنا العظيم و قال كلمته ان لا صوت يعلو فوق صوت الحرية ..قالها بكل بسالة لا للمجلس العسكري و لا لاحتكار العسكر للسلطة ..
يومها حولنا ذكرى ذلك اليوم من ذكرى بائسة الى ذكرى طيبة نأمل ان ترسم الضحكة على شفاه اطفالنا الذي يحلمون و نحلم معهم بغد سعيد
للاسف تأتي هذه الذكرى في ظل اوضاع صحية يعاني منها العالم اجمع و نعاني منها في بلادنا بصورة خاصة بشكل كبير ادى الى انتشار فيروس الكورونا و وباء COVID 19 في جميع ولايات السودان بصورة عامة و في ولاية الخرطوم بصورة خاصة و فقدنا على اثره و نتيجة لتهالك الوضع الصحي الكثير من الارواح الطيبة
ان من اهم اسباب انتشار هذا الوباء كما تعلمون هو التجمعات و من اهم اسباب انحساره هو البقاء في المنازل و التزام تعليمات الطواقم الطبية و لذلك فاننا نطالب و ندعو كل من قام بالدعوة الى قيام مليونية و مظاهرة يوم ٣٠ يونيو الى مراجعة قراره و التفكير في ذلك لاجل سلامة الوطن و المواطنيين
يمكن لنا ارسال رسائلنا التي نريد عبر وسائل اخرى لها تأثيرها الواسع الذي يصل الى مسامع الجميع و ليس لها ذلك الاثر السالب على صحة البلاد و العباد
ليس ببعيد عنا ما يحدث في العالم الخارجي و زيادة اعداد المصابين بالفايروس في الولايات المتحدة الامريكية بعد اسبوع من المظاهرات و الاحتجاجات التي قامت هناك على الرغم من تفوق نظامهم الصحي على نظام بلادنا الذي نحاول اصلاحه بكل ما أوتينا من قوة و قدرة استلهمناها من وقوفكم بجانبنا و فقدنا في سبيل ذلك الكثير من افراد جيشكم الابيض
يمكننا الوقوف امام منازلنا و رفع علم البلاد لايصال رسائلنا و ارجاء خروجنا حتى تحسن الاحوال الصحية
سنواصل عملنا قدر المستطاع في حماية صحة الوطن و المواطنيين في جميع الظروف

لا للخروج في ٣٠ يونيو
# لاجل صحة السودان_خليك في البيت
لجنة الاستشاريين و الاختصاصين
٢٣ يونيو ٢٠٢٠