حركة القوي الجديدة الديمقراطية - حق 

مكتب العاصمة
بيان
بمناسبة الذكري الاولي لمجزرة فض إعتصام القيادة العامة
المجد للشهداء والموت
الكريم
الثورة انطلقت شعارات
ترددها القلوب
الثورة الحرية الحمراء
شمس لاتغيب
خالص المجد كل التحايا والخلود العظيم
شهداء مجزرة فض إعتصام القيادة العامة
والعدالة والقصاص من قاتليهم من غير تباطوء أو إلتفاف
ولضحايا انتهاكاتها من الأحياء التماسك والصمود
وللمفقودين الوجود
عبر الذكري الأولي لهذه المجازر التي إستهدفت إعتصامات البلاد في المدن والاقاليم وعلي رأسها إعتصام القيادة العامة قتلا وسحلا وحرقا وإغراقا وإغتصابا وتعذيب وماتلاه من استباحه واحتلال وتقتيل بمدن السودان المختلفة علي يد المجلس العسكري - نؤكد بأن المحاسبة علي هذه الجرائم تضع حدا فاصلا بين همجية السلطة ومدنيتها التي لم تجف حلوق الثوار والثائرات في المطالبة بها وبتحقيقها - كما نؤكد بوضوح ان قضية العدالة والقصاص ضرورة قصوي لا يستقيم تحقيق انتصار الثورة الا بها وبأن يعتلي القتلة والمجرمين أعمدة المشانق ومنصات الإعدام .

الثوار والثائرات
الشرفاء :
إن مجزرة فض اعتصام القيادة العامة هي جزء من مخططات قوي الثورة المضادة وقوي الردة الثورية المتمثلة في فلول وبقايا النظام البائد ومخلفاته من تحالفات العسكر والطفيليين واصحاب المصالح الطبقية من القوي القديمة وقوي الهوس الديني والانتهازيين واصحاب الاجندة الإقليمية ومحاورها المتصارعة .
هذه القوي مازالت تستهدف ثورتنا المجيدة وكما سعت لفض إعتصامنا تسعي حاليا لفض تحالفاتنا الثورية بقوي اعلان الحرية والتغيير وشيطنة لجان المقاومة والمطالبة بسقوط حكومة حمدوك كما تعمل علي ضرب الوثيقة الدستورية وإفشال الفترة الانتقالية وانسداد الحلول والمعالجات للأزمة الاقتصادية وتخريب ملف السلام لعدم الوصول لسلام عادل وشامل .
ولكل ذلك لامناص سوي ان نعلن عن ضرورة : وحدة وتماسك قوي الثورة وتنفيذ إستحقاقات الوثيقة الدستورية والإلتزام بجداول مصفوفتها المعلنة ، وإستكمال هياكل السلطة بتعيين الولاة المدنيين وتكوين المجلس التشريعي وإعادة ترتيب ملف السلام من جديد تحت اشراف رئيس الوزراء - كما ان تسريع وتائر عمل لجنة إزالة وتفكيك نظام التمكين والفساد وإجتثاث فلول النظام علي اوسع نظاق لتحرير الدولة ومؤسساتها وقطاعاتها من بقايا الكيزان امر في غاية الاهمية لحراسة وحماية الثورة .
ووضع الحلول والمعالجات الفورية للازمة الإقتصادية بعيد عن إطروحات وزير المالية المتخبطة والإلتزام بما قدمته اللجنة الاقتصادية بقوي اعلان الحرية والتغيير والإسراع بإنعقاد المؤتمر الاقتصادي - وسن قوانين لمحاربة التجنيب وايلولة شركات الاجهزة العسكرية والامنية لوزارة المالية وازالة واجتثاث التمكين الكيزاني من القطاع الاقتصادي والتجاري ومحاربة غلاء الاسعار وضبط ومراقبة الأسواق والانحياز لقضايا جماهير شعبنا بتوفير ودعم السلع الاساسيةوالضرورية ووضع حل حاسم لقضايا المعيشة .
كما ان هيكلة الاجهزة العسكرية والامنية من اهم ضرورات التغيير لتفكيك نظام التمكين الكيزاني ولضمان انحياز هذه المؤسسات لمبادئ وشعارات ثورة ديسمبر المجيدة .
الثوار والثائرات
الاماجد :
ان هذه القضايا اذا كانت اعتصاماتنا قائمة ولم يتم فضها لكانت هي المطالب الرئيسية لتحقيق مدنية الدولة والتعبير عنها في يوميات حياة الإعتصام .
ختاما
الخلود والمجد لشهداء مجزرة فض اعتصام القيادة العامة وشهداء 28 رمضان الذين اغتالتهم سلطة الجبهة الاسلامية ، ولشهداء وضحايا ثورة ديسمبر المجيدة وكافة الشهداء منذ العام 89 من الانقلاب المشؤوم - فالقصاص والعدالة والمحاكمات الحاسمة لرموز النظام البائد ولمليشيات التصفية والإبادة هو الطريق الذي تمضي به ثورتنا نحو انتصاراتها المجيدة .
دم الشهيد ماراح
لابسنو نحن
وشاح
مكتوب عليه
عديل فاليعدم
السفاح
مكتب العاصمة
حركة القوي الجديدة الديمقراطية - حق
23 مايو 2020
# ذكري - مجزره - الاعتصام
# نتائج - لجنه - التحقيق
# قصاص - الشهداء

//////////////////////