بسم اللّه الرحمن الرحيم

بسم اللّه الحق الذي جعل من اعتصام الناس بحبل واحد ونبذِهم للفُرقةِ قوّة

تحيّة إجلال إلى الزملاء العاملين ببتروإنرجي الذين جعلواْ من المستحيل ممكناً.
في أيام الثورة و حين توارى الكثيرون عن صناعة التغيير و تقديم التضحيات كنتم أنتم في مختلف المواقع تعلنون التحدي وراء التحدي لإحداث التغيير الذي أضحى واقعاً بتضحياتكم و إخلاصكم لقضية الشعب العادلة و أنتم تمثلون أحد الركائز و الأعمدة الأساسية و الأهم للبلاد - القطاع النفطي- وأنتم الأكبر إنتاجاً فيه.

الزملاء الكرام صبرتم و عانيتم من ضياع كثيرٍ من حقوقكم التي ليست مِنّةً ولا عطيّةً من أحد، بل هي حقكم الأصيل المثبت و المستحق؛ لهذا و لتعزيز المصالح المشتركة لجميع العاملين، و لحل مشاكل وقضايا الشركة و القطاع و لضمان الإيفاء بالحقوق و الواجبات بالقدر الملائم و الضامن لخير جميع أطراف العملية الانتاجية، بما ينعكس إيجاباً على العامل والمُشغّل و البلاد عامةً، كان لزاماً أن يكون للعاملين جسم قانوني يمثلهم و يوحد كلمتهم ليقوم بدوره في مجابهة التحديات واستكمال النهضة والبناء، و هذا الكيان أو التنظيم إنما هو حق من الحقوق الأساسية التي كفلتها القوانين الدولية ومنظمتي العمل الدولية و العربية و إعلان حقوق الإنسان، وأكدته التشريعات الوطنية في فترات سابقة.

الإخوة الزملاء:
لأن الحقوق المسلوبة عنوةً لا توهب إنما تُنتزع بالقوة، فإنه و بإسمكم تدعوكم مبادرتكم و التي هي منكم و بكم لاستكمال مسيرتكم في البناء الذي أعقب التغيير وذلك بإستعادة منبركم النقابي بالتوقيع لإجازة اللجنة التمهيدية؛ هذه اللجنة التي تكونت بكم في مايو الماضي بإعتصام القيادة العامه، و إشترك فيها ممثلين و مبادرين من كل الحقول و المواقع و محطات الضخ و الرئاسة لتضم و تمثل كافة المواقع المختلفة للشركة.

تأتي لجنتكم تمهيداً لإنشاء نقابة حرة ديمقراطية مستقلة و منتخبة تخضع لقواعدها فقط؛ و تعمل اللجنة التمهيدية على صياغة نظام النقابة الأساسي، والدعوة لإنعقاد الجمعية العمومية لإجازته، و لإجراء إنتخابات النقابة، و أيضاً تقوم اللجنة بتمثيلنا جميعاً -المنضوين تحتها بالشركة- دون تمييز أمام كافة الجهات الرسمية والحكومية وإدارة الشركة لحين إكتمال اجراءات تكوين النقابة المنتخبة.
*دور هذه اللجنة ينتهي بعقد الجمعية العمومية وتسليم الدور لنقابة منتخبة*

إعلام مبادرة استعادة المنبر النقابي بشركة بتروإنرجي
21/1/2020

#لكل_حزبه_والنقابه_للجميع
#نقابيون